الشباب والأكاديمية

الخِرِّيجون: رقم 3...كريس شوكر

 الخِرِّيجون: رقم 3...كريس شوكر

استهل الجناح الأيمن القصير و الذي تلقى تكوينه في أكاديمية مانشستر سيتي، مشواره في الدوري مع فريق آخر، ففترة إعارة مع نادي ماكليسفيلد تاون في مارس (2001) جعلته يشارك لأول مرة في دوري الدرجة الثانية كبديل عندما فاز فريقه على بلاكبول بنتيجة (2-1).

سجل شوكر هدفه الأول بعد أسبوعين، و كان ذلك هو الهدف الوحيد الذي منح الفوز لماكليسفيلد على أرضه ضد كيدرمينستر، ثم عاد إلى مانشستر سيتي في نهاية الموسم و في جعبته تجربة جيدة كانت نتاج المشاركة في ثماني مباريات في دوري الدرجة الثانية.

سرعان ما نجح كريس في الحصول على فرصته الأولى للظهور مع مانشستر سيتي، و قد حدث ذلك في سبتمبر من نفس العام حيث شارك كبديل لزميله إيال بيركوفيتش و أكد علو كعبه و أحقيته بثقة المدرب بتسجيل هدف الانتصار أمام نوتس كونتي في كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، في المباراة التي انتهت بفوز السيتيزينس بنتيجة (4-2).
بعدها حظى لاعب الوسط المولود في هويتون بفرصة الظهور كأساسي في تشكيلة الفريق لمباراتين متتاليتين ثم شارك في مباراة ثالثة كبديل قبل أن ينتظر حصوله على فرصة أخرى لمدة عام، بعد أن نجح مانشستر سيتي في تحقيق الصعود إلى الدوري الإنجليزي الممتاز.

بدايته أمام الكبار كانت ضد ليدز يونايتد على ملعب إيلاند رود في أغسطس من عام (2002) لكن ظهوره الأول أمام جماهير النادي جاء بعدها بشهر فقط أمام بلاكبيرن روفرز في المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي (2-2).

لكن كل تلك الفرص لم تنفع شوكر في البقاء في مانشستر سيتي، حيث استأنف رحلته للبحث عن دقائق أكثر للعب فانتقل على سبيل الإعارة إلى أندية ويلسيل، روكدال و هارتليبول يونايتد ما بين عامي (2003) و (2004) قبل أن يستقر في نادي بارنسلي في صفقة نهائية تمت بمقابل رمزي في مارس (2004).

و بعد نهاية موسمه الأول الشاق في (2005)، نجح كريس في الحصول على إعجاب و تقدير الجماهير و تم اختياره كأفضل لاعب شهده ملعب واكويل خلال تلك الفترة كما قاد خريج مدرسة مانشستر سيتي نادي بارنسلي للعب الأدوار الإقصائية للصعود في عام (2006).

استمر شوكر في اللعب مع بارنسلي، حيث سجل بألوانه (18) هدفًا خلال (112) مباراة، إلى أن انتهي عقده في يونيو (2006) و غادر الفريق عائدًا إلى موطنه ليفربول لينضم إلى نادي تراميري روفرز في صفقة انتقال حر. هناك وجد خريج أكاديمية مانشستر سيتي فرصته للعب باستمرارية حيث شارك في أكبر عدد من الدقائق بالمقارنة مع باقي اللاعبين الأساسيين في تشكيلة الفريق، كما تم اختياره في موسمه الأول ضمن التشكيلة المثالية لدوري الدرجة الأولى الإنجليزية.

في الموسم الموالي، غاب كريس عن الأنظار بسبب الإصابة التي تعرض لها في مباراة ضد كارليسلي لكن التوقعات المبالغ فيها بعد إجراء الكشوفات الأولية للاعب والتي كانت تتحدث عن تمزق في الرباط الصليبي من ركبته، لم تجعله متشائماً بل عاد و استأنف مشواره في شتاء (2008) حيث شارك مع تراميري روفرز باستمرارية حتى انتقل في صفقة حرة بعد انتهاء عقده في نهاية موسم (2009-2010).

و على الرغم من أدائه الجيد مع مودرويل الذي يلعب في الدوري الاسكتلندي الممتاز لكرة القدم خلال الفترة التجريبية و تسجيله هدفاً في مباراة ودية ضد فورفان إلا أن شوكر ابتعد مجدداً عن الأنظار و حاول بعدها الانتقال للعب في دوري نيوزلندا حيث نجح في التوقيع لنادي موريكامبي الذي لعب له (30) مباراة و سجل هدفين قبل أن يصبح حراً في الصيف الماضي. 

عرض جميع شركاء النادي
Manchester City FC

اختر اللغة

Mancity.com

31?
loading