فاز جناح مانشستر سيتي الشاب ليروي ساني بجائزة لاعب العام الشاب المقدمة من رابطة المحترفين الإنجليزية عن موسمه الرائع 2017/2018.

اللاعب البالغ 22 عاماً تنافس مع زملائه إيدرسون ورحيم سترلينج بالإضافة إلى هاري كين (توتنهام) وريان سيسيجنون (فولهام)، وماركوس راشفورد (يونايتد) على الفوز بالجائزة التي تم التصويت عليها بواسطة اللاعبين المحترفين.

وجاء سترلينج في المركز الثاني في القائمة بالتصويت.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يفوز بها لاعب من مانشستر سيتي بالجائزة منذ 42 عاماً، حيث كان بيتر بارنز هو أخر من حققها موسم 1975/1976، وساني هو أول لاعب ألماني يعانق هذا المجد.

وتعقيباً على الفوز بالجائزة قال ساني:"أنا سعيد جداً بالفوز بجائزة لاعب العام الشاب من رابطة المحترفين".

وأضاف ساني:"هذه الجائزة استثنائية لأنها جاءت بتصويت زملائي، وليس لهذا فقط، لكن أيضاً لأنها جاءت في موسم رائع كان به العديد من المرشحين الذين قدموا أداءً مبهراً".

وتابع ليروي قائلاً:"رحيم وإيدرسون كانا جزءاً من الفريق الذي قدم هذا الموسم المميز مع مانشستر سيتي، بينما قدم هاري كين وماركوس راشفورد وريان سيسيجنون أداءً مميزاً مع أنديتهم".

النجم الألماني الشاب واصل:"إنه شرف لي أن أنخرط في هذه الطريقة التي قدمت موسماً رائعاً شارك فيه الجميع في نادي مانشستر سيتي".

وواصل ليروي:"أود أن أشكر المدرب، واللاعبون هنا في السيتي، والعاملون، وبشكل خاص الجماهير التي قدمت لي الدعم منذ أن أتيت إلى مانشستر، أنا فخور جداً بهذه الجائزة".

اللاعب الألماني قدم موسماً رائعاً سجل خلاله 9 أهداف وصنع 12 في 28 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وفي إحصائيات مارس كان ليروي ساني أسرع لاعب في الدوري الممتاز محققاً سرعة 22.05 ميل في الساعة، وهو الوحيد الذي اجتاز رقم 22 ميل.

ساني إنضم إلى مانشستر سيتي قادماً من شالكة في صيف 2016، وبعد أن احتاج بضعة أشهر للتأقلم على الحياة في الدوري الإنجليزي الممتاز، سجل اللاعب قبل الكريسماس، وختم موسمه بتسعة أهداف في كل المسابقات في نهاية الموسم.

ليروي استمر في التطور هذا الموسم، وتعد الجائزة التي حصل عليها بمثابة اعتراف بالتطوير، وعلامة لمستقبل باهر ينتظره.

المرشحون للجائزة هم الذي لم يتعدى سنهم 23 سنة قبل بداية الموسم الحالي.

وفي الوقت نفسه جاءت اللاعبة كيرا والش في المركز الثاني في قائمة أفضل لاعبة شابة، وإيلي روباك في المركز الثالث، وفازت اللاعبة لورين هيمب لاعبة بريستول سيتي بالجائزة.

وفي جائزة أفضل لاعب جاء كيفين دي بروين في المركز الثاني خلف محمد صلاح المتوج بها.