حقق فريق الشارقة، أمس، لقب كأس مانشستر سيتي أبوظبي لعام 2019، بطولة كرة القدم للشباب الأكثر تنوعًا بالمنطقة، وذلك بعد تقديم أداء أبهر الجماهير الحاضرة في مدينة زايد الرياضية.

وجاءت حصيلة البطولة التي شهدت مشاركة 130 فريقًا فوز ستة فرق ضمن فئات عمرية مختلفة، إذ حققت أكاديمية مانشستر سيتي اللقب في فئة تحت ثمان سنوات، واستطاعت مدارس السيتي لكرة القدم أبوظبي من الفوز بفئتين تحت 10 سنوات وتحت 12 سنة، بينما حقق فريق أكاديمية ملبورن سيتي لقب البطولة في فئة تحت 14 سنة، وحسم فريق الشارقة اللقب في فئة تحت 16 سنة.

كما وشهدت البطولة فئة جديدة للسيدات، تمكن سيدات أكاديمية ثيسل لكرة القدم أبوظبي بتحقيق الفوز في فئة تحت 14 سنة.

وفي ختام المنافسات تم سحب قرعة للفرق الستة الفائزة، وكان الحظ حليف فريق الشارقة، الذي حظي بالفوز برحلة العمر إلى مانشستر واللعب على استاد الاتحاد، ملعب ومقر نادي السيتي الرسمي، وسوف تحظى الفرق الأخرى بفرصة التدرب تحت إشراف مدربين متخصصين من نادي مانشستر سيتي.


                        فريق الشارقة يفوز بالجائزة الكبرى لكأس أبوظبي 2019

وبهذه المناسبة صرح دانييل بيترو هوزا، مدرب فريق الشارقة: "إنه أمر رائع، نحن سعداء بمنحنا فرصة السفر إلى مانشستر والتجوال ضمن مرافق استاد الإتحاد. إنها مشاركتنا الثانية في البطولة التي تضم فرق تتمتع بمهارات رائعة وتنظيم عالي المستوى، لقد حرصنا أن نشارك هذا العام أيضًا، وكانت الاستعدادات وتدريبات الفريق مكثفة قبل خوص المنافسات".

وأضاف: "حرص منظمو البطولة على إدراج فئات عمرية مختلفة هذا العام، ومن الرائع أن نشهد أيضًا إدراج فئة للسيدات. أتوقع أن البطولة ستكون أحد أفضل بطولات كرة القدم للشباب في أوروبا خلال العامين القادمين".

سيحظى لاعبو نادي الشارقة بفرصة للتدرب ضمن حرم استاد الاتحاد ضمن مجموعة من أفخم المرافق الرياضية التي يقصدها نجوم السيتيزن من فينسنت كومباني وسيرجيو أجويرو وكيفن دي بروين.

وفي تصريح له، قال سايمون هيويت، مدير مشروع مدارس السيتي لكرة القدم: "استقطب كأس مانشستر سيتي أبوظبي لكرة القدم في نسخته الثالثة 130 فريق يضم الآلاف من الأولاد والبنات من مختلف الأعمار، وكانت الأجواء رائعة حول الملاعب، وتعالت أصوات الجماهير تشجيعًا ودعمًا لفريقهم المفضل".

وأضاف: "لقد شهدت نسخة العام مشاركة العديد من الفرق القادمة من مختلف أنحاء العام، مما يؤكد نجاح البطولة وانتشارها ليس فقط على صعيد المنقطة بل أيضًا على الصعيد العالمي. استقطبت البطولة المئات من الجماهير التي استمتعت بمجريات المباريات التي استمرت على مدار يومين. نحن سعداء بمشاركة الفرق بالبطولة وقدومها إلى أبوظبي للمشاركة".


                        فريق الشارقة يفوز بالجائزة الكبرى لكأس أبوظبي 2019

وإلى جانب مشاركة الفرق القادمة من مختلف أنحاء الإمارات والمنطقة، شهد كأس مانشستر سيتي لكرة القدم الذي أقيم بمدينة زايد الرياضية على مدار يومين مشاركة أيضًا فرق قادمة من أوغندا وأستراليا ورومانيا وسريلانكا وجنوب إفريقيا بالإضافة إلى فريق أكاديمية مانشستر سيتي القادم من مانشستر.

وبدروه صرح جاسون ويلكوكس، مدير أكاديمية مانشستر سيتي في إنجلترا: "كانت عطلة أسبوع رياضية بامتياز بالنسبة للشباب الواعدة ونجوم مستقبل الساحرة المستديرة. وما أثار إعجابي هو الروح الرياضية التي تمتعت بها الفرق المشاركة وهنا لا أتحث عن الاعبين فقط بل أيضًا الجماهير الغفيرة المتواجدة التي أذهلتنا بحماسها وتشجيعها لكل الفرق. من الجيد بالنسبة للرياضيين في أكاديمية السيتي المشاركة في بطولات تقام خارج إنجلترا ليشهدوا فلسفة كرة القدم التي يتمتع بها اللاعبون في المنطقة الشرق الأوسط ومستوى التطور الكبير. كانت منافسات النسخة الثالثة من كأس مانشستر سيتي مشوقة وحافلة بالندية".

وأضاف: "أود التوجه بالشكر الجزيل لك من ساهم بتنظيم البطولة، من الواضح العمل الضخم والجهد المبذول للخروج بحدث رياضي استثنائي للشباب، فلقد استمتع الآلاف من الأطفال ومن مختلف الجنسيات بالمرافق الرياضية الفاخرة ولعب كرة القدم بأبوظبي، فضلًا عن تعلمهم دروس هامة بكرة القدم، فمثل هذه البطولات تقدم دروس عملية للاعبين المشاركين قد لا يجدوها في منافسات أخرى".

وأردف: " سوف يحظى الفريق الفائز بسفرة لمدة سبع ساعات إلى مانشستر والتدرب ضمن بيئة جديدة تمامًا ودرجات حرارة مختلفة مما يساعد على تطوير مستويات أهمية بالنسبة للاعب كرة القدم، وإنني على ثقة أن السفر إلى مانشستر سيتي يعد تجربة مثالية تنمي قدرات وكفاءات اللاعبين الصغار وتوفر لهم تجربة كروية لا تقدر بثمن والصعب نسيانها".

واختتم بالقول: "إنني فخور بجميع الفرق المشاركة بالبطولة، وأطيب التهاني أزفها إلى الفائزين، وحظ أوفر لمن لن يتمكن من الفوز في نسخة العام".


                        فريق الشارقة يفوز بالجائزة الكبرى لكأس أبوظبي 2019