أشاد سيمون ديفيز بأداء الدولي الألماني إيلكاي جوندوجان مع فريق شباب السيتي في لقاء انتهى بالتعادل (2-2) مع ليستر سيتي.

شارك جوندوجان لأول مرة في مباراة رسمية منذ أن تعرض للإصابة في الموسم الماضي وشارك لمدة 60 دقيقة في ملعب الاتحاد قبل عودته للفريق الأول.

لعب الألماني في خط الوسط إلى جوار فيل فودين، ووصفه مدربه بأنه كان نموذجاً جيداً لزملاؤه في الفريق خلال المباراة التي شارك فيها في دوري الشباب.

ديفيز قال عن جوندوجان: "إنه محترف متكامل".

وأضاف سيمون :"لقد اهتم بكل التفاصيل الصغيرة ما يعكس مهنيته، وكذلك في تعامله مع زملاؤه في فريق الشباب".

وتابع ديفيز قائلاً: "إنه يبدو لائقاً للعودة لتقديم أفضل ما لديه، متأكد من أنه سيتطور أكثر وسيستخدم تروس أخرى للتقدم، كل ما فعله أظهر للاعبينا الشباب ما يلزم أن يكون لديهم ليتواجوا مع الفريق الأول، لقد كان درساً عظيماً للجميع".

وبعد الهيمنة على المباراة بشكل كامل كان من المؤسف أن يحصل الفريق السماوي على نقطة واحدة في المباراة بعد ركلة جزاء لايتون ندوكو، وهدف جورج توماس المتأخر، ليخرج السماوي بنقطة رغم هدفي لورينزو جونزاليس وبنجامين جاري.

وأضاف ديفيز في تعليقه على المباراة:" في الشوط الأول كنا جيدين جداً، قدمنا أداءً جيداً، ولكن الدرس الذي تعلمناه هو التركيز بشكل أكثر في الثلث الأخير، وأن يكون لدينا خيارات جيدة في الدفاع".

وأنهى سيمون :"نحن محبطون بشكل كبير، استحق الفريق أكثر من ذلك، لأنهم فعلوا الكثير في الملعب، سيطرنا على المباراة وخلقنا فرص، مسرور بالأداء ولكن يجب أن نكون أفضل في الثلث الأخير".