تعادل فريق مانشستر سيتي للشباب 2-2 مع ليستر سيتي في ملعب الاتحاد.

أحداث المباراة

شارك الدولي الألماني إيلكاي جوندوجان في أول مباراة رسمية له منذ تعرضه للإصابة في الموسم الماضي، مع فريق الشباب الذي تعادل مع ليستر بهدفين لكل فريق.

اللاعب الألماني شارك لمدة ساعة في المباراة ليحصل على دقائق مناسبة لعودته مع فريق سيمون ديفيز في خط وسط المفريق، ولعب خلف الثنائي لورينزو جونزاليز وبنجامي جاري.

المباراة شهدت تواجد الثنائي براهيم دياز وفيل فودين مرة أخرى مع فريق الشباب بعد أن تواجدا مع الفريق في الأول في الفترة السابقة، وكان السيتي في طريقه للفوز لكن ركلة جزاء لايتون وهدف توماس المتأخر منحا نقطة للضيوف.

الفرصة الأولى للسيتي كانت عن طريق براهيم دياز في الدقيقة التاسعة بعد أن انطلق من الجهة اليمنى وسدد على مرمى الضيوف لكن الحارس تصدى للكرة.

وبعد دقيقة واحدة تقدم السيتي عن طريق جونزاليز الذي تفوق على الدفاع بسرعته ووضع الكرة بهدواء في أسهل الزاوية اليسرى.

وكان دياز قريباً مرة أخرى من التسجيل لكن محاولته ضلت طريق الشباك من جديد في الدقيقة 24 من داخل منطقة الجزاء.

وبعد مرور 5 دقائق فقط من بداية الشوط الثاني استحق السيتي تسجيل هدف ثاني عن طريق بنجامين جاري بعد تغيير اللعب من اليمين إلى اليسار وتمرير فودين إلى جاري الذي قبلها.

وسيطر لاعبو سيمون ديفيز الشباب على المباراة تماماً بالتمريرات والسرعات وكذلك الصلابة الدفاعية أمام محاولات ليستر.

ونجح الفريق الضيف في تسجيل هدف تقليص الفارق قبل أن يسجل توماس هدف التعادل قبل 7 دقائق فقط من النهاية.

ماذا تعنى النتيجة؟

السيتي تراجع إلى المركز الحادي عشر في جدول الترتيب بعدما حصد نقطتين فقط في أول 3 مباريات في البطولة، الرحلة القادمة ستكون إلى ليفربول، وسيحاول رجال ديفيد الحصول على الفوز الأول هذا الموسم.

التشكيل

أجرى المدرب خمسة تغييرات عن الفريق الذي شارك في المباراة السابقة ضد أرسنال.

موريتش شارك بدلاً من جريمشاو، وأمام دوهاني وفرانسيس وشاري أوليفير وياكبو دافينبورت، ولعب الثلاثي فودين ومات سميث وجوندوجان في الوسط، خلف دياز وبنجامين جاري وجونزاليز.