التعاقد مع لاعب جناح سريع دائما هو أمر مثير بالنسبة لجماهير أي فريق، ولكن ما الذي نعرفه أيضا عن ليروي ساني؟

والدان رياضيان

 

ولد ساني في مدينة إيسن وهي سادس أكبر مدينة في ألمانيا لعائلة رياضية، وكان يبدو واضحا أنه سيكون رياضيا ناجحا هو الأخر.

والدته ريجينا ويبر ساني هي الألمانية الوحيدة الحاصلة على الميدالية البرونزية الأولمبية في الجمباز الايقاعي، ووالده سليمان لعب لناديي نورمبرج وفاتنشيد في فترة الثمانينيات، وسجل 51 هدفا في 174 مباراة في الدوري الألماني.

 

خبرة اللعب على مستوى إحترافي

 

اللاعب صاحب الـ 20 عاما كان يلعب مع باير ليفركوزن الذي كان يشارك بشكل منتظم في دوري أبطال أوروبا بين عامي 2008 و2011، قبل أن يعود إلى جيلزنكيرشن ليواصل تطوره مع شالكة.

وبعدما شارك ساني مع ناديين بهذا الحجم في ألمانيا، يبدو وكأنه سيكون معتاد على الأجواء هنا في مانشستر.

 

بدايات

 

ساني شارك للمرة الأولى مع شالكة في الدقيقة 77 كبديل لزميله الشاب ماكس ماير يوم 20 أبريل 2014 في المباراة التي خسرها الفريق الأزرق بنتيجة (3-1) أمام شتوتجارت.

تقدم اللاعب الشاب بشكل سريع، وبعد مشاركته مع منتخب ألمانيا تحت 21 عاما، شارك للمرة الأولى مع منتخب ألمانيا الأول في المباراة التي خسرها أبطال العالم بثنائية نظيفة أمام فرنسا في نوفمبر الماضي، حيث حل كبديل لجوليان دراكسلر في الدقيقة 61.

مستواه في موسم 2015/2016 حجز له مكانا في تشكيلة المنتخب الألماني في يورو 2016، على الرغم من مشاركته لمدة 11 دقيقة فقط في مباراة نصف النهائي أمام فرنسا.

 

حامل الأرقام القياسية

 

ساني هو أصغر لاعب يسجل لشالكة في دوري أبطال أوروبا مع زميليه السابقين جوليان دراكسلر وماكس ماير، حيث دخل إلى القائمة بعد تسجيله هدفا في المباراة التي فاز فيها الفريق الألماني بنتيجة (4-3) على حساب ريال مدريد في سانتياجو بيرنابيو يوم 10 مارس 2015.

 

تركيز

 

ساني في تصريح لصحيفة سود دويتشه تسايتونج الألمانية في عام 2015: "أنا لا أريد أن أكون رائد فضاء، عندما كان عمري 16 أو 17 عاما لم أكن أذهب إلى الحفلات، لم يكن لدي سوى هواية واحدة - كرة القدم".

 

مميز

 

اللاعب الشاب هو الوحيد الذي يمتلك أكثر من 100 مراوغة في الدوري الألماني موسم 2015/2016، بمعدل 2.8 مراوغة ناجحة في المباراة الواحدة طوال الموسم وفقا لموقع WhoScored.com

فقط ديلي آلي (19) وعثمان ديمبيلي (17) وأنتوني مارسيال (16) ساهم في أهداف أكثر من ساني (14) على مستوى اللاعبين تحت 21 عاما في الدوريات الأوروبية الكبرى في الموسم الماضي.

 

متحرك

 

أكد بيب جوارديولا دائما أنه يحب اللاعب الذي يغطي أكبر قدر ممكن من مساحات الملعب، وساني مناسب تماما لهذه المهمة، حيث أنه بارع تماما في لعب أي دور في وسط الملعب الهجومي.

اللاعب الشاب لعب أيضا كصانع ألعاب، وكجناح أيمن وايسر، طوال مسيرته الكروية على مستوى الناشئين أو الكبار.

 

إعجاب جوارديولا

 

صرح بيب جوارديولا في نوفمبر الماضي قبل أن يواجه فريقه بايرن ميونخ فريق شالكة، حيث قال: "ليروي صاحب موهبة كبيرة، أستطيع أن أهنئ ألمانيا بحصولها على موهبة مثله".

 

محبوب من لوف

 

جوارديولا ليس المدرب الوحيد الذي عبر عن إعجابه بساني، يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني أشاد باللاعب صاحب الـ 20 عاما قبل بداية بطولة يورو 2016.

حيث قال: "ليروي لديه قدرة مذهلة على استغلال المساحات المفتوحة، ومع قدراته على إنهاء الهجمات، أعتقد أنه يمتلك موهبة خاصة".

 

وسائل التواصل الاجتماعي

 

يمكنك العثور على مجموعة من الصور من حياة ساني الشخصية والكروية على حساب إنستاجرام الرسمي له @leroysane19

 

رقم 19

 

ساني سوف يرتدي رقم 19 مع مانشستر سيتي هذا الموسم، وهو متوفر في المتجر الإلكتروني الآن، قُم بشرائه من هنا:

http://shop.mancity.com/stores/mancity/en/c/football-kits/shop-by-player/sane-19?portal=C4TTJDL1&CMP=PSC-C4TTJDL