انتقل لاعب الوسط سمير نصري إلى فريق أنطاليا سبور التركي في صفقة انتقال دائم.

صانع الألعاب الفرنسي لعب 176 مباراة لصالح السيتي، وسجل خلالها 27 هدفا، حيث حصل على لقبين للدوري الإنجليزي الممتاز، وكأس كابيتال وان في مرتين، ولقب الدرع الخيرية.

وكان نصري قد انضم لصفوف السيتي عام 2011 قادما من أرسنال، ليقدم لاحقا مباراة أولى له مع السيتيزنس لا تنسى عندما فاز الفريق السماوي بنتيجة (5-1) على حساب توتنهام هوتسبير، قبل أن يتوج بلقب الدوري بعد غياب دام 44 عاما.

وفي موسمه الأول لعب نصري 45 مباراة لصالح السيتي، وسجل ستة أهداف ليساهم في فوز مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز موسم 2011/2012.

وعلى الرغم من خسارة نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي في موسم 2012/2013، إلا أن نصري نجح في تسجيل خمسة أهداف وشارك في 38 مباراة.

نصري عاد لتقديم أفضل مستوياته في موسم 2013/2014، حيث يمكن القول أنها كانت أفضل مواسمه على الإطلاق مع السيتيزنس، اللاعب الفرنسي سجل 11 هدفا، وخاض 46 مباراة تحت قيادة المدير الفني مانويل بيليجريني، ليفوز الفريق السماوي بلقب الدوري الثاني في ثلاث سنوات.

نصري سجل في المباراة الأخيرة بالموسم أمام ويست هام يونايتد، كما سجل في المباراة النهائية لكأس كابيتال وان أمام سندرلاند في المواجهة التي انتهت بنتيجة (3-1) لصالح السيتيزنس، وحصل على جائزة رجل المباراة.

وعلى الرغم من توقيعه على عقد جديد لمدة خمس سنوات في يوليو 2014، إلا أن نصري خاض 33 مباراة في موسم 2014/2015 مسجلا ثلاثة أهداف فقط.

وغاب اللاعب الفرنسي عن فترات طويلة من موسم 2015/2016 بسبب الإصابة التي أبعدته لمدة خمسة أشهر، ليعود في المباريات الختامية للموسم.

ورغم مشاركته كبديل في الموسم التالي أمام سندرلاند تحت قيادة بيب جوارديولا، قبل نصري عرضا للخروج على سبيل الإعارة إلى إشبيلية الإسباني لمدة موسم في اليوم الأخير من فترة الانتقالات الصيفية.

وخاض نصري 30 مباراة في الدوري الإسباني مع إشبيلية، قبل أن يعود للمشاركة في فترة الإعداد للموسم الجديد مع رجال بيب جوارديولا في الولايات المتحدة الأمريكية.

الجميع في نادي مانشستر سيتي يتمنون التوفيق والنجاح لسمير نصري في المرحلة التالية من مسيرته، ويتوجهون له بالشكر على كل الذكريات الرائعة.