تعافى ليروي ساني من المرض الذي حل به وأصبح جاهزاً لمواجهة فريق ويست هام يونايتد يوم الأحد المقبل.

جناح السيتي غاب عن المباراة الدرامية في منتصف الأسبوع التي شهدت فوزاً صعباً على ساوثهامبتون في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع بعد أن أصاب بحمى.

وعاد ساني للتدريبات الجماعية يوم الخميس مع الفريق الأول وقد يكون ضمن فريق جوارديولا الذي سيخوض مواجهة ويست هام بحثاً عن الفوز رقم 20 على التوالي.

وفي تصريحات لبيب قال :"لقد كان مريضاً، أصيب بالحمى يوم مباراة ساوثهامبتون".

وأضاف بيب :"لقد تدرب معنا بالأمس".

ساني هو واحد من ثلاثة لاعبي في مانشستر سيتي يواجهون خطر الإيقاف بسبب حصولهم على أربعة كروت صفراء.

اللاعبون هم ساني، كومباني، فيرناندينيو، وكل منهم لو تعرض للإنذار سوف يغيب عن مواجهة مانشستر يونايتد في الأسبوع التالي.

وأشار جوارديولا إلى أنه لم يقرر بعد الفريق الذي سيخوض مواجهة ويستهام، مشيراً إلى أنه سينتظر لمران السبت ليحدد، لكنه اعترف أن شهر ديسمبر يحتاج إلى أن يكون فريقه مستعداً دائماً".

وواصل بيب :"سوف نرى غداً، لدينا تدريبا وسوف نرى ماذا بإمكاننا فعله".

وأردف جوارديولا :"فينسنت غاب لشهرين، فيرناندينيو لعب الكثير من الدقائق، ولكن الشيء الأهم الآن هو ويست هام".

بيب تابع :"أنا قلق بشأن الإنذارات، مباراة يونايتد هامة، ولكن ويست هام أيضاً مواجهة هامة".

وأنهى بيب :"في المباراة السابقة لم نلعب بديفيد سيلفا منذ البدابة، حدث تناوب في المشاركة، لدينا تسع مباريات في شهر واحد، كل لاعب سوف يشارك".