لقد كانت المباراة النهائية في كأس القارات في روسيا بمثابة كسر لقب كلاوديو برافو بعد خسارة بلاده منتخب تشيلي أمام ألمانيا 1/0 مساء الأحد في سان بطرسبرج.

المباراة كانت المواجهة الثانية بين لاروخا والمانشافت في البطولة الصيفية، المباراة الأولى كانت في مرحلة المجموعات وانتهت بالتعادل 1/1 في الشهر الماضي.

فريق يواخيم لوف حقق المجد في البطولة العالمية للمرة الأولى لتضاف إلى حصيلة البطولات التي حصدتها ألمانيا، وهذا سيجعلهم في صدارة تصنيف "فيفا" للمنتخبات".

شتيندل سجل الهدف الأول في الدقيقة 20 بعد خطأ من مارسيلو دياز الذي فشل في التعامل مع الكرة ليترك برافو متفاجئاً أمام الخصم الذي أودع الكرة شباكه رغم البداية الجيدة للفريق الشيلي.

برافو شارك في نصف النهائي ونجح في التصدي لثلاث ركلات ترجيحية ليؤهل فريقه للنهائي بعد أداء ومباراة تاريخية، ورغم خسارة اللقب إلا أنه نجح في الفوز بجائزة القفاز الذهبي كأفضل حراس البطولة.

كلاوديو تصدى للعديد من الكرات من لاعبي ألمانيا من بينها تسديدة دراكسلر الذي كاد أن يسجل هدفاً قاتلاً.

وقبل المباراة النهائية فازت البرتغال بالمركز الثالث في كأس القارات بعد الفوز على المكسيك 2/1 في موسكو، وقرر المدرب إراحة بيرناردو سيلفا لاعب السيتي الجديد من المشاركة.