ساهم فيرناندينيو في تسهيل مهمة اندماج اللاعبين البرازيليين الجدد الذين وصلوا إلى مانشستر سيتي هذا الصيف.

وقبل مواجهة ريال مدريد في كأس الأبطال الودية الدولية في ملعب كولسيوم يوم الأربعاء، لعب فيرناندينيو - المشهور بقدرته على اللعب في أكثر من مركز - عدد من الأدوار خلف الكواليس.

الحارس البرازيلي ايدرسون كان قد انضم للفريق في وقت سابق من الصيف الحالي، فيما لحق به مواطنه دانيلو هذا الأسبوع.

وقال فيرناندينيو: "أولا وقبل أي شئ أقوم بالترجمة في الاجتماعات والتدريبات، كما أقوم بتقديمهم لزملائنا والطاقم الفني".

"انه تحد جديد في حياتهم، لاعبون مثل دانيلو وايدرسون وصلوا من دول أكثر دفئا، وسينتقلون معنا إلى مانشستر التي تشهد أحوال جوية سيئة، علينا أن نجهزهم بشكل جيد لذلك".

وعن الصفقات الجديدة للسيتي قال فيرناندينيو: "كل منهم لديه الجودة، كما يمتلكون الامكانيات التي تؤهلهم للعب في الدوري الإنجليزي الممتاز".

"دانيلو، ميندي وايدرسون أقوياء، الدوري الإنجليزي يعتمد على القة البدنية، عليك أن تكون مستعدا للعب في مستوى عال كل ثلاثة أيام".

وأنهى لاعب الوسط البرازيلي تصريحاته بقوله: "يمكنهم أن يصنعوا الفارق بالنسبة لنا في الدوري الإنجليزي الممتاز وفي أوروبا، وآمل في أن نتمكن من مساعدتهم على الاستعداد لبذل قصارى جهدهم".