quote linkedin dugout

أخبار الفريق الأول

فيديو 1 معرض الصور

كولاروف ودجيكو يحتفلان بتتويج السيتي بلقب الدوري

كولاروف يقول أنه فردا من عائلة السيتي.

كولاروف يقول أنه فردا من عائلة السيتي.

أكد أليكسندر كولاروف أنه قد احتفل مع ايدن دجيكو بتتويج مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز قبل مباراة ديربي العاصمة الإيطالية بين روما ولاتسيو.

اللاعب الصربي الدولي قضى سبع سنوات مع مانشستر سيتي حقق خلالها ستة ألقاب، حيث لعب 247 مباراة لا تنسى مع السيتيزنس.

كولاروف الذي أكد أنه لا يحمل سوى الذكريات السعيدة مع مانشستر سيتي قال: "الفوز باللقب لا يزال يعني الكثير بالنسبة لي لأنني كنت جزءا من عائلة السيتي طوال السبع السنوات الماضية وما زلت أشعر أنني جزء من الأمر، على الرغم من وجودي الآن مع روما".

وأضاف قائلا: "قبل مباراتنا أمام لاتسيو يوم الأحد كنت أتابع مباراة مانشستر يونايتد مع دجيكو، وعندما خسروا كنا سعداء للغاية".

"بالنسبة لي كنت سعيدا كما لو كنت مشاركا، ولذلك فإن الأمر يعني الكثير بالنسبة لي كما هو بالنسبة للاعبين، جوارديولا وطاقمه وجماهير السيتي".

"بالطبع عندما تكون على أرضية الملعب عند التتويج فإنك تستمتع بشكل أكبر، ولكن هذا الأمر لا يهم كثيرا لأنه جاء كنتيجة للكثير من المباريات".

"بالطبع كنت أعرف أننا سنفوز باللقب قبل عيد الميلاد، ولذلك جاء التتويج لتأكيد الأمر الحتمي، وكان من سوء الحظ أننا لم نتمكن من فعل ذلك أمام مانشستر يونايتد".

"لا يمكنني أن أتذكر فريقا سيطر على منافسة محلية مثل الدوري الإنجليزي الممتاز كما فعلنا، وأنا أقول" نحن "، لأنني ما زلت أشعر بأنني جزء من كل شيء".

"حاولت الاتصال بكومباني بعد المباراة، لكني أعتقد أنه كان مشغولا بالاحتفال لذا سأحاول مرة أخرى هذا المساء، فهم جميعا مشغولون بالإجابة على مئات الرسائل".

"كنت متأكدا في الموسم الماضي من أننا سنفوز بكل شيء، وحتى الآن، إنها مجرد مسألة وقت قبل أن يفوز السيتي بدوري الأبطال".

كولاروف الذي اكتسب شعبية كبيرة بين جماهير مانشستر سيتي بسبب مقاطع الفيديو في فترة عيد الميلاد، انضم إلى روما الإيطالي في الصيف الماضي، ولعب دورا أساسيا في وصول فريقه إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا حيث سيلاقي ليفربول.

ويقول الظهير الأيسر أنه كان مقربا من بيب جوارديولا، حيث شارك في 40 مباراة تحت قيادته في موسم واحد، وشارك في ثلاثة مراكز مختلفة في الدفاع.

وعن هذا قال كولاروف: "جوارديولا رائع، أنا سعيد للغاية من أجله لأنه كان لدينا علاقة ممتازة، حتى أكثر من مجرد مدرب ولاعب، كنت أعرف مدى خيبة آمله في الموسم الماضي، ولكنني أدركت أنه لن يحتاج إلى الكثير من الوقت حتى يضع الأمور في نصابها الصحيح".

"كان سيصبح أمرا رائعا لو كنا قد تمكنا أنا ودجيكو من العودة مرة أخرى استاد الاتحاد، لو كان تمكن السيتي من تخطي ليفربول، ولكن لدينا الفرصة كلاعبين سابقين في مانشستر سيتي للحصول على نوع من الانتقام!".

وأنهى كولاروف تصريحاته بقوله: "سنبذل قصارى جهدنا، تلقينا الكثير من الرسائل من مشجعي السيتي يطلبون منا القيام بذلك، وسنحاول أن نبذل قصارى جهدنا، يمكنني أن أؤكد لكم ذلك".

أخبار الفريق الأول

إيدرسون: أعيش حلماً في مانشستر سيتي

أخبار الفريق الأول

دي بروين: مانشستر سيتي يستهدف النجاح لسنوات مديدة

أخبار الفريق الأول

جوندوجان يكشف أهمية التدريبات في إنجاز السيتي