عاد سيرجيو أجويرو لخوض جزء من تدريبات اليوم الاثنين مع مانشستر سيتي استعداداً لمواجهة ليفربول في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

المهاجم الأرجنتيني عاد بعد إصابة في الركبة ليلعب لعدة دقائق في ديربي مانشستر الأخير يوم السبت الماضي، لكنه سقط أرضاً بعد تدخل عنيف من أشلي يونج في المباراة.

ولكنه بدا لائقاً بدنياً في تدريبات مانشستر سيتي بمشاركته مع زملائه بصورة طبيعية تحت أعين بيب جوارديولا المدير الفني للفريق.

بنجامين ميندي أيضاً واصل عمله في التدريبات الاستشفائية بعد أن تعافى من الإصابة في الرباط الصليبي التي ضربته في سبتمبر الماضي، بينما الثنائي جون ستونز ودانيلو قاما بتدريبات فردية.

وفي وقت مبكر من اليوم الاثنين كشف بيب جوارديولا أن لاعبه جون ستونز غاب عن مباراة الديربي يوم السبت الماضي بسبب إصابة عضلية.            

وفي المؤتمر الصحفي قبل المباراة قال بيب :"لقد تعرض لارتجاج في الرأس أثناء عمله مع منتخب بلاده، لم يكن بإمكانه اللعب ضد فريق إيفرتون، وهو لم يتدرب".

وأضاف جوارديولا:"وقبل مباراة يونايتد شعر بشيء يجعله ليس في أفضل حالاته البدنية، ولذلك قررت ألا أخاطر بإشراكه".

واختتم بيب:"هو يعرف حجم الثقة التي أضعها فيه، لقد تطور هذا الموسم، عليه أن يقاتل مع زملائه لإقناعي (أنه يجب أن يلعب)".