أكد بيب جوارديولا، تعافي البرايلي إيدرسون حارس مانشستر سيتي من الإصابة العضلية التي عانى منها مؤخراً، وجاهزيته لمواجهة تشيلسي، غداً السبت.

إيدرسون عانى من إصابة أجبرت جوارديولا على استبداله بين شوطي مواجهة أتلانتا في دوري أبطال أوروبا، ثم غاب حارس السيتي عن هزيمة الفريق السماوي أمام ليفربول بنتيجة 3-1 قبل فترة التوقف الدولي.

جوارديولا أكد أن إيدرسون بات جاهزاً تماماً للمشاركة في المباريات، ومستعد للعب أمام فريق المدرب فرانك لامبارد، لكنه أشار إلى استمرار غياب كل من ليروي ساني وإيمريك لابورت حتى نهاية العام الجاري على الأقل.

وقال جوارديولا في المؤتمر الصحفي قبل المباراة: "إيدرسون عاد إلى التدريبات، لقد تدرب في الأيام الأخيرة بدون آلام".

وأضاف: "نفس الموقف بالنسبة للإصابات، اللاعبون اللائقون بعد مباراة ليفربول يمكنهم المشاركة، والمصابون سيستمرون في الغياب لعدة أشهر".

وتابع: "ليروي ساني سيواصل الغياب لمدة شهرين أو ثلاثة".

خسارة مانشستر سيتي في الجولة السابقة من الدوري الممتاز أخرته إلى المركز الرابع وأبعدته بفارق 9 نقاط عن ليفربول المتصدر، لكن جوارديولا يرى أن السباق على اللقب لازال مفتوحاً.

وطلب المدرب الكتالوني من لاعبيه التركيز على كل مباراة على حدة، وذلك ابتداءً من مواجهة تشيلسي صاحب المركز الثالث في جدول الترتيب.

وقال جوارديولا: "قبل بضعة أسابيع كان هناك منافسان فقط على اللقب، الآن وصل العدد إلى أربع منافسين قد يصبحون 6، لازلنا في نوفمبر والطريق لازال طويلاً".