انضم الإسباني بيب جوارديولا إلى قاعة مشاهير اتحاد مدربي الدوري الإنجليزي الممتاز.

وجرى تكريم جوارديولا رفقة يورجن كلوب، مدرب ليفربول، مساء يوم الخميس، من قبل السير أليكس فيرجسون مدرب مانشستر يونايتد السابق، وجاريث ساوثجيت مدرب منتخب إنجلترا.

وعقب التكريم، أعرب جوارديولا عن اعتزازه وتقديره بالنجاح غير المسبوق الذي حققه منذ وصوله إلى مانشستر سيتي في صيف عام 2016.

وقال جوارديولا عقب التكريم: "إنه لشرف عظيم، عندما تنضم إلى هذه القاعة مع مدربين ساعدوا على تحسين كرة القدم، بالطبع إنه لشرف".

وتحت قيادة جوارديولا، نجح مانشستر سيتي في تحقيق رقم قياسي على مستوى كرة القدم الإنجليزية، بعدما فاز بـ7 ألقاب خلال 3 مواسم فقط.

وفي موسم 2018-2019، بات السيتي أول فريق يفوز بجميع الألقاب الممكنة في الكرة الإنجليزية خلال موسم واحد، وذلك بالفوز برباعية الدوري الممتاز، وكأس الاتحاد الإنجليزي، وكأس كاراباو، وكأس الدرع الخيرية.

جوارديولا أصبح أول مدرب إسباني يحصل على هذا التكريم، وفي قاعة المشاهير نسب بيب الفضل في التكريم إلى الأندية واللاعبين الذين عمل معهم.

وعندما سُئل جوارديولا عن سبب نجاحه، أجاب: "الأندية الكبيرة التي عملت بها، واللاعبون الكبار الذين تعاملت معهم".

وأضاف: "أعتقد أن جميع المدربين الذين حصلوا على هذا التكريم عملوا أيضاً مع أندية مذهلة ولاعبين رائعين".

وتابع: "بدون جودة اللاعبين لا يمكن للمدربين أن ينجحوا".

الجدير بالذكر أن جوارديولا بات المدرب رقم 11 من مانشستر سيتي الذي يحصل على هذا التكريم بعد كل من ستيف كوبيل، وزفين جوران إيسكون، وبرايان هورتون، وكيفن كيجان، وهاوارد كيندال، وروبرتو مانشيني، وجو ميرسر، وستيوارت بيرس، ومانويل بيليجريني، وجو رويل.

ويود الجميع في نادي مانشستر سيتي أن يهنئون بيب جوارديولا على هذا التقدير الذي يستحقه تماماً.