جو هارت

Joe and kolo Fulham Action

خطف جو هارت صاحب الـ24 عام خلال هذا الموسم مركز حراسة المرمى في التشكيلة الأساسية للمنتخب الإنجليزي بعد فترة كبيرة من التقلب في هذا المركز فشل كل من سبقوه فيها أن يثبتوا أنفسهم. تألق هارت لم يكن دولياً بالدرجة الأولى ولكنه كان محلياً في المقام الأول فقد تمكن من احتلال مركزه في كل مباريات الدوري الإنجليزي بلا استثناء وعددها 38 مباراة مجبراً روبيرتو مانشيني مدرب السيتي على الاحتفاظ بالحارس الدولي الآيرلندي المخضرم شاي جيفين على مقاعد البدلاء .           

بابلو زاباليتا

pablo post-match

بابلو خافيير زباليتا صاحب الـ26 عام هو بلا شك واحد من اللاعبين الأرجنتينيين القادمين بقوة بعدما نجح في سد ثغرة الظهير الأيمن في المنتخب الأرجنتيني التي تركها لاعب إنتر ميلان المخضرم خافيير زانيتي بعد فترة كبيرة من التقلب بين لاعبين من المستويات المتوسطة .  زاباليتا شارك خلال الموسم المنقضي في 26 مباراة وسجل هدفين متفوقاً على زميله في نفس المركز ميكا ريتشاردز ليصبح بابلو هو الأحق عن جدارة بأن يكون أفضل ظهير أيسر في مانشستر سيتي عن هذا الموسم .

جوليان ليسكوت

Lescott post-match

أثبت نفسه منذ مشاركاته الأولى مع السيتي عندما جاء للفريق في 2009 واستمر هذا الأداء الجيد على مدار المواسم التالية إلا أن موسمه المنقضي يُعد واحد من أفضل مواسمه على الإطلاق بعدما شارك في 20 مباراة وسجل 3 أهداف مع الفريق منها أهداف جاءت في توقيت حساس وضمنت للفريق الفوز.  ليسكوت ظهر في كثير من المناسبات على مدار الموسم بديلاً إلا أن ذلك جاء بسبب كثرة البدلاء في مركز قلب الدفاع ولكن في الأخير كان ليسكوت يظهر بالصورة المنتظره منه دائماً.

فينسينت كومباني

Kompany Defends Birmingham

قائد المنتخب البلجيكي الأول على الرغم من عمره البالغ 25 عام فقط، يُعد من أبرز لاعبي السيتي هذا الموسم بعدما شارك في معظم مباريات الموسم وقدم أداء متميز، كما تطور مستواه بشكل واضح منذ قدومه من فريق هامبورج الالماني في 2008.  كومباني شارك مع السيتي في 37 مباراة على مدار الموسم ولم يسجل الأهداف ولكنه المدافع الوحيد في الخط الخلفي لمانشستر سيتي الذي سجل حضوراً في عدد مباريات كبير جداً.

الكسندر كولاروف

Kolarov blackburn action

وصفه البعض بالصفقة الفاشلة بعد منتصف موسمه الأول في الملاعب الإنجليزية بعدما جاء للفريق قادماً من نادي لاتسيو الإيطالي، كولاروف صاحب الـ25 عام ظهر في بداية الموسم بشكل متقلب وغير مستقر إلا أنه عاد وأخرس ألسن الجميع ، بل دفع واين بريدج المخضرم بأن يلزم مقاعد البدلاء بشكل متواصل وأثبت أنه واحد من مشاريع السيتي المستقبلية التي سينتج عنها واحد من أفضل اللاعبين في العالم خلال وقت قريب جداً . شارك كولاروف في 20 مباراة وسجل هدف وحيد مع السيتي لكنه ساهم في العديد من الأهداف من خلال كراته العرضية التي تتسم بالكثير من الدقة والاتزان. 

*ملحوظة: عدد المشاركات والأهداف المذكورين لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز فقط وغير شاملة أهداف اللاعب في بطولتي الكأس واليوروبا ليج.