عبَّر كولو توريه عن امتنانه وشُكره لدعم مشجِّعي السيتي وصرَّح عن إعجابه بأغنية كولو ويايا التي ردَّدها المشجِّعون خلالَ الأشهر الستَّة الماضية.

وقد قال المدافعُ الإيفواريُّ قبل رحلة السيتي لمواجهة وست هام: "إنني أحبُّ تلك الأغنية، وفي كلِّ مرة أسمعها ترتسم ابتسامة كبيرة على وجهي لأنها أغنية خاصة لي ولأخي".

وأضاف: "كما أن يايا يحبُّها أيضًا إنه شيء رائع حين سماعنا أسمائنا تتردَّد معًا وعلى الرغم من أنني لا ألعب غالبًا في التشكيلة الأساسية، إلا أن الجماهير لا تزال تفكِّر فيَّ وتردِّد اسمي".

أما بالنسبة لمباراة الغد السبت فقد أضاف كولو الذي لعب 88 مرة لمانشستر سيتي حتى الآن: "إذا كنت تريد أن تصبح بطلاً عليك أن تذهب لهذه الأماكن الصعبة وتفوز بها، وسوف يكون أمرًا صعبًا بسبب مشجِّعي ويست هام فيمكنهم أن يجعلوا ملعب أبتون بارك صاخباً جدًّا لكن من المهمِّ أن نتأكَّد من أنهم لا يضعون الكثيرَ من الضغط علينا".

وأضاف كولو الملقب بالحبيب: "ستكون مباراةً صعبةً وكبيرة ضدَّ فريق جيِّد للغاية فعلينا أن نكون مستعدِّين للمقاومة حتى النهاية وخاصَّة أننا على أرضهم، لذلك يجب أن نبذل أقصى جهدنا بدءًا من انطلاق المباراة وحتى الفوز بالنقاط الثلاث".

على ما يبدو سيكون لدى كولو منافسة كبيرة مع وجود كلٍّ من فينسنت كومباني وجوليون ليسكوت وماتيجا وناستاسيتش للحصول على مكانٍ في التشكيلة الأساسيَّة، حيث اعترف مدافعُ أرسنال السابق أنه من الصعب أحيانًأ مشاهدة المباريات من على دكة الإحتياط لكنه سيستمرُّ في المعركة للحصول على مكانٍ.

حيث قال: "لم أكن منتظمًا للموسمَيْن الماضيَيْن ولذلك من الصعب الحصول على مكانٍ رئيسيٍّ في التشكيلة، ولكن أحاول تقديمَ أفضل ما عندي عندما أشارك أساسيًّا".

"إننا نتعامل معًا لنظهر بشكلٍ أفضل، ومانشستر سيتي هو النادي المفضل لي وسوف ألعب دائمًا من جهتي وأظلُّ ملتزمًا تمامًا".

كما أضاف كولو: "إن الشيء الأكثر أهميَّة هو مانشستر سيتي، وسوف أكون دائمًا على استعدادٍ لأقوم بعملي ومساعدة النادي ليستمرَّ ويظلَّ ناجحًا".