يتواصل موسم مانشستر سيتي بشكل استثنائي، الفوز على ساوثهامبتون (2-1) بفضل هدف رحيم سترلينج الرائع هو رقم 19 على التوالي في كل البطولات هذا الموسم.

وامتد الرقم القياسي للسيتي في الانتصارات المتتالية بهذا الفوز، وحافظ للفريق السماوي على فارق النقاط الثمانية مع أقرب ملاحقيه على قمة جدول الترتيب مع نهاية نوفمبر.

الفريق السماوي سجل 59 هدف في كل البطولات حتى الآن، دون أن يخسر أي مباراة منذ أبريل الماضي عندما خسر من أرسنال في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي في ويمبلي.

ورفع السيتي رصيد نقاطه في الدوري الممتاز إلى 40 نقطة جمعها من 14 مباراة كأفضل انطلاقة في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز.

وبالطبع لم يفز السيتي حتى الآن بأي لقب، التتويج فقط هو الاحتفال الحقيقي، ولكن يسير الموسم بشكل رائع وهذه حقيقة مؤكدة.

أحداث المباراة

وسدد فابيان ديلف كرة من خارج منطقة الجزاء في محاولة للبحث عن هدف مبكر لكنها ذهبت سهلة إلى أحضان الحارس فورستر.

وردت العارضة هدفاً لفريق ساوثهامبتون بعد ركلة ركنية نفذ بعرضية خطيرة حولها اللاعب هويدت برأسية اصطدمت في العارضة وذهبت بعيداً عن شباك إيدرسون.

السيتي رد بهجمة مرتدة سريعة انتهت بتسديدة من سترلينج تصدى لها الحارس فورستر ثم عادت إلى جيسوس ليسدد من جديد ويتألق حارس الضيوف مرة أخرى بإبعادها.


                        فورستر تصدى للكثير من التسديدات
فورستر تصدى للكثير من التسديدات

وواصل الفريق السماوي محاولاته بعمل جماعي رائع انتهى بتمريرة من دي بروين إلى البرازيلي فيرناندينيو الذي سدد كرة من داخل منطقة الجزاء حولها الحارس فورستر إلى ركنية.

وكاد الهدف أن يأتي بتسديدة من جيسوس أنقذها الحارس بقدمها ثم تابعها جوندوجان بتسديدة ارتطمت بالشباك الخارجية لتضيع فرصة جديدة خطيرة للسيتي.

ومر لمينا من كومباني في منطقة الجزاء ليسدد كرة أرضية تصدى لها الحارس إيدرسون على مرتين لكن الكرة خرجت إلى ضربة ركنية.

وحاول السيتي من جديد بتسديدة من كيفين دي بروين ارتطمت بالدفاع وتحولت إلى ركنية نفذت بعرضية متقنة حولها أوتاميندي بالرأس لكنها ذهبت سهلة إلى الحارس.

ومع بداية الشوط الثاني حصل السيتي على ركلة حرة مباشرة على جانب منطقة الجزاء الأيمن لينفذ دي بروين عرضية متقنة حولها مدافع ساوثهامبتون فان دايك بقدمه إلى شباك فريقه معلناً عن الهدف الأول للسيتي.


                        أوتامندي يحتفل بعد تسجيل الهدف الأول
أوتامندي يحتفل بعد تسجيل الهدف الأول

وبعد الهدف وصلت الكرة إلى جابريل جيسوس بتمريرة من جوندوجان في منطقة الجزاء ليراوغ المدافع ويسدد بيمناه كرة مرت بجوار القائم الأيسر بقليل.

وانفرد جيسوس ليسدد كرة بيمناه أنقذها الحارس ثم ردت الكرة إلى كيفين دي بروين الذي أطلق قذيفة صاروخية أنقذها الحارس ليحولها إلى ضربة ركنية.

دي بروين حصل على ركلة ثابتة لينفذها عرضية خطيرة إلى داخل منطقة الجزاء حولها سيرجيو أجويرو برأسية قوية مرت فوق العارضة بقليل.

ومن هجمة مرتدة انتهت بتمريرة عرضية أرضية من الجهة اليمنى نجح اللاعب روميو في تحول الكرة إلى شباك إيدرسون بتسديدة في شباك السيتي ليعلن عن تعادل فريقه.

وظهر في اللحظات الأخيرة رحيم سترلينج في هجمة أخيرة ليمرر إلى دي بروين على حافة منطقة الجزاء ثم يعيدها إليه البلجيكي ليسدد رحيم كرة بيمناه إلى أقصى الزاوية اليسرى العليا للحارس فورستر لتعانق الكرة الشباك وينفجر الملعب احتفالاً بهدف الفوز.

رجل المباراة: كيفين دي بروين

سجل الهدف الأول، وكان المبدع الرئيسي في فريق مانشستر سيتي على مدار المباراة

الجولة التالية

مانشستر سيتي سوف يستضيف ويست هام يونايتد يوم الأحد في الدوري الممتاز، قبل أن يسافر إلى أوكرانيا في منتصف الأسبوع لمواجهة شاختار دونتسيك في أخر مباريات مجموعات دوري الأبطال.