قدم السيتي واحدة من أروع مبارياته بتحقيق الفوز (5-0) على فريق سوانزي سيتي في أول مواجهة بعد التتويج بلقب الدوري الممتاز.

الفريق السماوي خاض المباراة بلا رحمة ليسجل هدفين مبكرين في شباك الضيف، ويضيف ثلاثية أخرى في الشوط الثاني في عرض مدهش وكرة قدم هجومية رائعة.

أحداث المباراة

دخل مانشستر سيتي ملعب المباراة في ممر شرفي من لاعبي سوانزي، حيث انها المباراة الأولى بعد تتويج السيتي بلقب الدوري الممتاز.

وأعاد بيب جوارديولا استخدام دانيلو وبيرناردو سيلفا بدلاً من كايل ووكر وليروي ساني في تشكيلته الأساسية.

مانشستر سيتي بدأ المباراة بسيطرة تاملة على مجريات اللعب وتراجع سوانزي بالكامل في وسط ملعبه من أجل الدفاع وتجنب استقبال أهداف مبكرة.

وكانت المحاولة الأولى بعرضية من كيفين دي بروين على الجهة اليمنى لكن الحارس فابيانسكي تصدى لها بنجاح، وبعدها مرر بيرناردو عرضية أخرى لكنها مرت أمام المرمى بلا متابع.

وجاء الهدف الأول في الدقيقة الثانية عشر ليترجم تفوق مانشستر سيتي وذلك بعد تمريرة من كيفين دي بروين إلى سترلينج الذي مرر إلى ديفيد سيلفا ليسدد في الزاوية اليسرى لمرمى فابيانسكي.


                        السيتي المُدهش يسحق سوانزي بخماسية

ولم ينتظر السيتي سوى أربع دقائق ليسجل الهدف الثاني الذي جاء بتمريرة من ديفيد سيلفا إلى ديلف ليرسل عرضية أرضية حولها سترلينج إلى الشباك معلناً عن الهدف الثاني.

وسدد بيرناردو سيلفا كرة باتجاه المرمى في محاولة لتسجيل الهدف الثالث لكن الحارس فابيانسكي تصدى للكرة بنجاح.

دي بروين أرسل قذيفة من على حدود منطقة الجزاء ليردها الحارس فابيانسكي لتجد رحيم سترلينج في المتابعة لكن مرة أخرى تألق حارس سوانزي في إبعاد الكرة.

وشهدت الدقيقة قبل الأخيرة في الشوط الأول الفرصة الوحيدة لسوانزي بتسديدة من خارج منطقة الجزاء وصلت سهلة إلى الحارس إيدرسون.

ومع بداية الشوط الثاني زادت محاولات السيتي حتى نجح البلجيكي كيفين دي بروين في إضافة الهدف الثالث بكرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء سكنت الزاوية اليمنى لحارس سوانزي.

واحتسب الحكم ركلة جزاء للفريق السماوي ليتصدى جابريل جيسوس لتنفيذها بتسديدة لمست يد فابيانسكي وارتطمت بالقائم ليتابعها بيرناردو بتسديدة إلى الشباك ليضيف الهدف الرابع.


                        السيتي المُدهش يسحق سوانزي بخماسية

وكاد ماوسون أن يضيف الهدف الخامس للسيتي عن طريق الخطأ في مرماه، بعد ركنية نفذها سترلينج ليحولها لاعب سوانزي بالرأس باتجاه مرمى فريقه لكن هذه المرة تصدى لها القائم.

البديل العائد من الإصابة بنجامين ميندي سدد كرة من داخل منطقة الجزاء لكنها وصلت سهلة إلى أحضان الحارس فابيانسكي.

بعدها لعب فودين عرضية حولها جابريل جيسوس برأسية باتجاه الشباك لكن الحارس فابيانسكي نجح في الإمساك بالكرة قبل أن تمر إلى الشباك.

وكاد السيتي أن يسجل مرة خامسة قبل النهاية بثلاث دقائق بعد كرة من يايا توريه خلف الدفاع إلى كومباني الذي تسلم الكرة وحولها بالرأس لكنها مرت بجوار القائم بقليل.

وأخيراً نجح البرازيلي جابريل جيسوس في تسجيل الهدف الخامس لمانشستر سيتي بعد عرضية رائعة من يايا توريه حولها البرازيلي بشكل رائع إلى الشباك.

ماذا تعني النتيجة..

السيتي الآن استعاد فارق النقاط الستة عشر في الصدارة مع مانشستر يونايتد، على الرغم من أن السيتي توج بالفعل باللقب، ولا شيء تغير في هذه الجولة.

السيتي أصبح قريباً للغاية من كسر أرقام جديدة في الدوري الإنجليزي الممتاز.

ما القادم؟

مانشستر سيتي سوف يستمتع بسبعة أيام راحة قبل المواجهة القادمة في الدوري التي ستكون في استاد لندن ضد فريق ويست هام الذي يقاتل للهروب من الهبوط.