ابتعد مانشستر سيتي بفارق خمس نقاط كاملة عن أقرب الملاحقين في صدارة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز.

وفاز السيتي بصعوبة على حساب بورنموث بنتيجة (3-1)، بفضل أهداف بيرناردو سيلفا، رحيم سترلينج وإيلكاي جوندوجان.

الفوز أضاف مباراة جديدة لسلسلة عدم الخسارة في الدوري الإنجليزي الممتاز لتصل إلى 20 مباراة متتالية.

أحداث المباراة

جاءت أول محاولة في المباراة لبورنموث بعد كرة عرضية من الجهة اليمنى قابلها ويلسون أمام المرمى بتسديدة مباشرة لكنها خرجت فوق عارضة إيدرسون.

وفي الدقيقة 11 لعب زينتشينكو كرة عرضية من الجهة اليسرى لم يلحق بها جيسوس أمام المرمى لتمر بسلام على دفاع بورنموث.

وأخيرا تمكن مانشستر سيتي من هز الشباك بعد مرور ربع ساعة، تمريرة من زينتشينكو إلى ساني خلف الدفاع خرج لها الحارس بيجوفيتش وأبعدها ليحصل عليها بيرناردو سيلفا ويسدد في الشباك مسجلا الهدف الأول.


                        السيتي يهزم بورنموث بثلاثية وسترلينج يسجل مجددا

وبعد دقيقة واحدة كاد بيرناردو سيلفا أن يضيف الهدف الثاني لكن تسديدته تم إبعادها من جانب الدفاع قبل أن تعانق الشباك.

وفي الدقيقة 37 جاءت تسديدة من ليروي ساني من على حدود منطقة الجزاء بالقدم اليسرى لكنها خرجت عالية فوق مرمى الحارس بيجوفيتش.

ورد عليها بورنموث عن طريق كرة لعبت داخل المنطقة من كينج على الجهة اليمنى مرت من الجميع وكانت في طريقها إلى داخل الشباك لكن إيدرسون نجح في التصدي.

وقبل دقيقة من نهاية الشوط الأول نجح الضيوف في إدراك التعادل، كرة عرضية من الجهة اليمنى مرت من الجميع ووصلت إلى ويلسون الذي قابلها بضربة رأسية قوية سكنت الشباك على يسار إيدرسون.

وفي الشوط الثاني فعل سترلينج كل شئ وراوغ وسدد من داخل منطقة الجزاء لكن تسديدته اصطدمت في الدفاع ثم القائم ليضيع الهدف الثاني!

وعاد سترلينج في الدقيقة 57 بعد هجوم منظم للسيتي انتهي بتسديدة من دانيلو تصدى لها الحارس بيجوفيتش لكن المتابع رحيم أكملها داخل الشباك، ليسجل الهدف الثاني.

وبعدها جاءت كرة من جوندوجان إلى داخل منطقة الجزاء قابلها جيسوس برأسية لكن الحارس بيجوفيتش حولها بصعوبة إلى ركلة ركنية.

وبعد 60 ثانية كاد فيرناندينيو أن يسجل الهدف الثالث بعدما تلقى كرة من جيسوس سددها لكنها مرت بجوار القائم الأيمن.

وفي الدقيقة 79 وبعد عمل جماعي رائع جاءت تمريرة من ديفيد سيلفا إلى ساني خلف الدفاع ليلعب كرة عرضية أرضية قابلها جوندوجان بتسديدة مباشرة إلى داخل الشباك معلنا عن الهدف الثالث لأبطال إنجلترا.


                        السيتي يهزم بورنموث بثلاثية وسترلينج يسجل مجددا

الهدف الرابع ضاع في الدقيقة 85 بعد تمريرة طويلة تلقاها ساني الذي توغل إلى داخل المنطقة وسدد لكن الحارس بيجوفيتش تصدى بصعوبة وحولها إلى ركلة ركنية، لتنتهي المباراة بأفضلية للفريق السماوي بفارق الهدفين.

فوز صعب حققه رجال بيب جوارديولا لكنه حافظ على سلسلة اللا هزيمة وبأفضلية خمس نقاط كاملة عن أصحاب المركز الثاني لمدة 24 ساعة على الأقل.

رجل المباراة: ليروي ساني

لم يتوقف ساني عن الركض طوال المباراة وسبب المتاعب لدفاعات فريق بورنموث، لم يسجل لكنه قدم واحدة من أفضل مبارياته.

ما الذي تعنيه النتيجة؟

مانشستر سيتي ابتعد في صدارة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز بفارق خمس نقاط انتظارا لنتائج يوم الأحد.

ما التالي؟

مانشستر سيتي سيخرج لمواجهة واتفورد يوم الثلاثاء في الدوري الممتاز، وعلى الرغم من فوز السيتيزنس في أخر مواجهتين وتسجيل 11 هدفا، لكن من المنتظر أن تكون المواجهة القادمة صعبة بعد البداية القوية لواتفورد هذا الموسم.