حسم مانشستر سيتي مباراته أمام واتفورد بنتيجة (2-1) بعدما واجه رجال بيب جوارديولا أوقات صعبة في الدقائق الأخيرة.

وكان الفريق السماوي قد تقدم بهدفين نظيفين قبل أن يسجل أصحاب الأرض هدف تقليص الفارق في الدقائق الأخيرة، ليتراجع السيتي من أجل الحفاظ على تقدمه في النتيجة.

التعادل كان سيصبح نهاية سيئة للمباراة نظرا للعدد الكبير من الفرص التي أهدرها مانشستر سيتي طوال المباراة، لكن في النهاية حقق حامل اللقب الفوز وابتعد في صدارة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز مؤقتا.

أحداث المباراة

بدأ مانشستر سيتي المواجهة مهاجما، وجاءت أول محاولة في المباراة عن طريق ديفيد سيلفا الذي سدد من على حدود منطقة الجزاء لكن كرته خرجت عالية فوق مرمى واتفورد.

وبعدها بدقائق لعب فيرناندينيو كرة إلى داخل المنطقة لكن الحارس فوستر خرج وأمسك بها قبل أن تصل إلى رأس جيسوس.

وجاءت أول محاولة لواتفورد عن طريق اللاعب بيريرا الذي سدد من داخل منطقة الجزاء لكن كرته خرجت بعيدة عن مرمى إيدرسون.

وفي الدقيقة 11 لاحت أخطر الفرص للسيتي بعد انطلاقة من ساني الذي انفرد بالحارس فوستر ولعب كرة ساقطة لكن حارس واتفورد أبعدها إلى ركلة ركنية.

وفي الدقيقة 19 عاد فوستر مرة أخرى لينقذ مرمى واتفورد من هدف محقق بعدما تصدى للكرة أمام محرز ثم بيرناردو سيلفا من داخل منطقة الجزاء.

وبعد مرور نصف ساعة توغل جيسوس إلى داخل منطقة الجزاء من الجهة اليسرى وسدد كرة على المرمى لكن مجددا الحارس فوستر تصدى وأبعد الخطورة.

وجاءت أخطر فرص واتفورد في الدقيقة 32 عندما تلقى ديني كرة داخل منطقة الجزاء لكن إيدرسون تصدى لها ببراعة وأبعدها بقدمه.

وأخيرا نجح مانشستر سيتي في هز الشباك قبل نهاية الشوط الأول بأربع دقائق بعدما لعب محرز كرة إلى داخل المنطقة قابلها ساني بصدره وحولها إلى داخل الشباك مسجلا الهدف الأول للفريق السماوي.


                        السيتي يفوز بثنائية وينجو من فخ واتفورد

وبعدها بدقيقة تقدم محرز وانفرد بالحارس ثم سدد لكن كرته ذهبت إلى الشباك الجانبية بجوار القائم الأيسر، لينتهي الشوط الأول بتفوق السيتيزنس بهدف دون رد.

بدأ السيتي الشوط الثاني بنفس الطريقة التي أنهى بها شوط المباراة الأول، وسرعان ما نجح في هز الشباك بعد عمل جماعي وتمريرة من ديفيد سيلفا إلى جيسوس الذي حولها إلى كرة عرضية قابلها محرز بتسديدة مباشرة إلى داخل الشباك مسجلا الهدف الثاني.

وفي الدقيقة 59 حصل محرز على كرة من فيرناندينيو وسدد من على حدود منطقة الجزاء لكنها اصطدمت في الدفاع وخرجت إلى ركلة ركنية.

وبعدها بدقائق جاءت تسديدة من بيرناردو سيلفا من داخل منطقة الجزاء بالقدم اليمنى لكنها خرجت بعيدة عن مرمى واتفورد.

واصل مانشستر سيتي ضغطه وهذه المرة لعب محرز كرة داخل المنطقة لمسها بيرناردو سيلفا برأسه لتذهب إلى جيسوس أمام المرمى لعبها لكنها خرجت فوق العارضة.

وفي الدقيقة 69 قدم محرز تمريرة رائعة إلى جيسوس ليصبح في وضعية إنفراد لكنه سدد بجوار القائم الأيمن للمرمى.

والربع ساعة الأخيرة من عمر المباراة تخلى واتفورد عن تراجعه الدفاعي وخرجت لمهاجمة مانشستر سيتي، وبدأ بتسديدة من دوكوريه من على حدود المنطقة لكن إيدرسون أمسك بها.

ورد عليها محرز بتسديدة من على حدود منطقة الجزاء لكن الحارس فوستر تصدى لها بصعوبة.


                        السيتي يفوز بثنائية وينجو من فخ واتفورد

وقبل النهاية تمكن واتفورد من تقليص الفارق بعدما لعبت كرة داخل المنطقة سددها دوكوريه من على مسافة قريبة مسجلا الهدف الأول لأصحاب الأرض.

ضغط واتفورد بقوة في الثواني الأخيرة وجاءت أخطر الفرص عن طريق ركنية لعبت داخل المنطقة وقابلها ديني برأسية لكن إيدرسون أمسك بالكرة، لتنتهي المباراة بفوز أبطال إنجلترا بهدفين لهدف.

رجل المباراة: رياض محرز

هدف وتمريرة حاسمة والعديد من الفرص في ليلة تألق فيها النجم الجزائري.

ما الذي تعنيه النتيجة؟

ابتعد مانشستر سيتي في الصدارة برصيد 41 نقطة وبفارق خمس نقاط عن ليفربول صاحب المركز الثاني والذي سيخرج لمواجهة بيرنلي مساء الأربعاء.

وبهذا الفوز يكون الفريق السماوي قد حقق الانتصار في سبع مباريات متتالية ولم يخسر طوال 21 مباراة متتالية في الدوري الإنجليزي الممتاز.

ما التالي؟

سيسافر مانشستر سيتي إلى لندن لخوض واحدة من أصعب مباريات الموسم أمام تشيلسي يوم السبت في ستامفورد بريدج.

وبعدها سيعود الفريق السماوي إلى استاد الاتحاد لمواجهة هوفنهايم في ختام مباريات مرحلة المجموعات بدوري أبطال أوروبا.