استمر الحظ العاثر لمانشستر سيتي في كأس الاتحاد الإنجليزي ليودع المسابقة أمام ويجان الذي فاز بهدف ويل جاريج ليتأهل بدلاً من السيتي للدور التالي.

الفريق السماوي لعب الشوط الثاني بعشرة لاعبين بعد طرد فابيان ديلف، ليخسر الفريق السماوي للمرة الثالثة أمام اللاتيكس خلال خمس سنوات بما في ذلك نهائي 2013.

أحداث المباراة

المباراة بدأت بسيطرة تامة معتادة من مانشستر سيتي وجاء التهديد الأول عن طريق جوندوجان الذي تقدم إلى حافة منطقة الجزاء ليطلق قذيفة بيمناه لكن الحارس تصدى لها بنجاح.

جريج تلقى تمريرة في وسط ملعب السيتي لينطلق إلى منطقة الجزاء ماراً من لابورت ليطلق قذيفة بيسراه مرت بجوار القائم الأيمن للحارس برافو لتعانق الشباك الخارجية.

لابورت كان قريباً من مرمى ويجان بعد عرضية أرضية من الجهة اليسرى لكن المدافع الوافد حديثاً لم ينجح في تحويل الكرة للشباك لترتطم بركبته ويشتتها الدفاع قبل أن يتابعها من جديد.

من كرة عرضية مهد ستونز الطريق لفيرناندينيو برأسية داخل منطقة الجزاء قابلها متوسط الميدان البرازيلي بتسديدة قوية بيمناه علت العارضة لتضيع فرصة الهدف الأول للفريق السماوي.

إلكاي جوندوجان لجأ إلى التسديد من خارج منطقة الجزاء مرة أخرى للوصول لشباك والتون لكن كرة الألماني علت عارضة مرمى ويجان بقليل ليظل التعادل مسيطراً.

ومن جديد عاد سيرجيو أجويرو ليمر من الدفاع ويخترق منطقة الجزاء ليطلق قذيفة بيمناه لكن الحارس والتون عاود التألق وحول الكرة إلى ضربة ركنية لم يستفد منها مانشستر سيتي.

وقبل نهاية الشوط الأول بلحظات قام الحكم بإشهار البطاقة الحمراء في وجه اللاعب فابيان ديلف ليكمل مانشستر سيتي المباراة بعشرة لاعبين في ملعب ويجان.


                        نحس السيتي أمام ويجان يقصيه من كأس الاتحاد

ووكر البديل أرسل عرضية من الجهة اليمنى باتجاه أجويرو لكن دفاع ويجان تدخل وأبعدها إلى ضربة ركنية لم يستفد منها السيتي.

وبعد نزوله بلحظات أرسل كيفين دي بروين عرضية خطيرة من الجهة اليمنى أرضياً لكن دفاع ويجان أبعدها إلى ضربة ركنية انتهت بعرضية جديدة شتتها الدفاع مرة أخرى.

دي بروين أرسل عرضية أرضية من الجهة اليمنى باتجاه أجويرو الذي سدد كرة أرضية أبعدها الدفاع قبل الوصول للمرمى، ليعود دانيلو بإرسال عرضية أخرى من الجهة المعاكسة مرت من الجميع.

جريج لاعب ويجان تلقى تمريرة خلف كايل ووكر الذي تركها لبرافو لكن جريج انقض عليها وانفرد ليسدد كرة أرضية مرت إلى شباك مانشستر سيتي معلناً عن هدف المباراة الأول.

السيتي كثف المحاولات بعد هدف ويجان وأرسل دي بروين أكثر من عرضية شتتها الدفاع، ثم سدد بيرناردو سيلفا كرة أرضية ذهبت سهلة إلى أحضان الحارس.

لحظة حاسمة

بدون شك، قرار طرد فابيان ديلف كان محورياً في المباراة، وكان جالباً لمزيد من التحديات.

ماذا تعني النتيجة؟

السيتي ودع بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي، ومر ويجان إلى دور الثمانية ليواجه ساوثهامبتون في ملعبه.

ما التالي؟

المباراة التالية ستكون في ويمبلي أمام أرسنال في نهائي كأس كاراباو.

الفريق السماوي سيبحث عن أول بطولة هذا الموسم تحت قيادة بيب جوارديولا، قبل أن يسافر إلى لندن لمواجهة أرسنال مرة أخرى يوم الخميس في الدوري الممتاز.