خسر مانشستر سيتي أمام مضيفه ليفربول بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، على ملعب أنفيلد، وضمن مواجهات الجولة الـ12 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

الشوط الأول شهد أفضلية واضحة من أصحاب الأرض الذي نجحوا في إنهائه متقدمين بهدفين دون رد، كانا لهما دور كبير في انتهاء المباراة لصالح الريدز.

أحداث المباراة

بدأ ليفربول المباراة بقوة ونجح في تسجيل هدفه الأول مبكراً وتحديداً في الدقيقة 6 عن طريق تسديدة من البرازيلي فابينيو من خارج منطقة الجزاء ذهبت إلى أقصى الزاوية اليمنى لمرمى التشيلي كلاوديو برافو حارس السيتي.

ومن هجمة مرتدة منظمة في الدقيقة 13، ضاعف أصحاب الأرض تقدمهم بعدما استغل محمد صلاح عرضية من الجهة اليسرى من الظهير الأيسر أندرو روبرتسون ليقابلها برأسية مباشرة إلى داخل مرمى برافو.

في الشوط الثاني وأثناء بحث السيتي عن تقليص الفارق، واصل ليفربول استغلال سلاح المرتدات وتمكن من تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 51 عن طريق ضربة رأس من ساديو ماني.

السيتي لم يتوقف عن محاولاته حتى سجل هدفه الوحيد في الدقيقة 78 عن طريق البرتغالي برناردو سيلفا، لكنه لم يكن كافياً لمنع فوز ليفربول.

ما الذي تعنيه النتيجة؟

ارتفع الفارق على الصدارة بين مانشستر سيتي وليفربول إلى 9 نقاط، بعدما رفع الريدز رصيدهم إلى 34 نقطة في المركز الأول، بينما توقف رصيد الفريق السماوي عند 25 نقطة ليتراجع إلى المركز الرابع.

ما التالي؟

يلتقط السيتي أنفاسه خلال فترة التوقف الدولي التي ستستمر على مدار أسبوعين، قبل أن يواجه تشيلسي في الجولة الـ13 من البريمير ليج على استاد الاتحاد يوم السبت 23 نوفمبر المقبل.