quote linkedin dugout

ما تقوله الصحافة

فيديو 1 معرض الصور

صحف.. الثناء على جوارديولا بسبب تألق سترلينج

بيب جوارديولا أظهر أفضل ما لدى رحيم سترلينج

بيب جوارديولا أظهر أفضل ما لدى رحيم سترلينج

يوم جديد شاهد على المزيد من عبارات الثناء على سيتي جوارديولا.

الأداء المثالي الذي يظهر به رحيم سترلينج مع مانشستر سيتي هذا الموسم جعله يستحق المزيد من الإشادة من كل أنحاء العالم.

(إنه تحول رائع!)

ماثيو سيد كتب في صحيفة "تايمز" عن إعجابه بالطريقة التي يلعب بها السيتي واستخدامه للمساحات مشبهاً إياها بالشطرنج".

وأضاف :"في عام 1973 أجرى هيربرت سيمون الفائز بجائزة نوبل اختباراً للذاكرة من خلال خبراء الشطرنح".

وتابع :"وكشفت التجربة أن مهارة التحكم في الشطرنج لا تتعلق فقط بذاكرة رائعة، وإنما هي تتعلق بكيفية التنظيم، وممارسة على مدى طويل حتى يتمكن اللاعب من فهم سيناريو المباراة".

وواصل التقرير :"ولقد كنت أفكر في بداية مانشستر سيتي المثيرة للإعجاب هذا الموسم،حيث يمكن أن ترى كرة القدم وهي تتحرك كقطع الشطرنج في المساحات".

وأردف ماثيو :"ربما كان ذلك هو المفتاح لطريقة يوهان كرويف التي استمد منها جوارديولا طريقته في فترته مع برشلونة، وبينما تتميز البرازيل بالأداء المهاري، وإنجلترا بالقلب الشجاع، طريقة كرويف تتميز بكيفية استغلال المساحات وبقع الملعب".

وواصل التقرير :"التمرير على سبيل المثال، فمثلاً عندما يركض زميلك في المساحات يفتح ذلك مساحات جديدة للاعبين أخرين في مراكز أخرى".

وتابع :"برشلونة في عهد يوهان كرويف كان يحرك الكرة بين اللاعبين باستمرار ربما كان يبدو ذلك بديهياً، ولكنه كان بناء لطريقة رسم الملعب واستغلال كل بقاعه".

واسترسل في تقريره: "وليس مفاجئاً أن يواصل جوارديولا العمل على هذا المنهج ويركز مع فريقه على استغلال مساحات الملعب وكأنها قطع مرسومة".

واختتم التقرير :"الشيء الرئيسي هنا هو أن الإبداع في كرة القدم يتكرر مرة أخرى، مثل تمريرة دي بروين القطرية في مباراة ستوك سيتي في أكتوبر الماضي بعد انطلاق ليروي ساني، الإبداع هنا عنصر مساعد لهذه الطريقة".

وفي الوقت نفسه نشرت "اندبندنت" تقريراً عن مدى تأثير جوارديولا على تطور أداء اللاعب رحيم سترلينج هذا الموسم.

جاك بيت بروك كتب: "بالعودة إلى بورنموث في شهر أغسطس، وبعد الفوز الثاني فقط لمانشستر سيتي في الموسم، ظهر عمل بيب جوارديولا على أداء رحيم سترلينج هذا الموسم".

وأضاف بروك في تقريره: "سترلينج سجل هدفاً درامياً حاسماً في الدقيقة 96، ليحتفل بشدة ويتدخل الحكم مايك دين وقتها بالكارت الأحمر للاعب السيتي".

وتابع التقرير :"وبعد ثلاثة أشهر أصبح سترلينج هو هداف مانشستر سيتي برصيد 12 هدف في كل البطولات متفوقاً على أجويرو (11) هدف، وجابريل جيسوس (10) أهداف، وليروي ساني (8) أهداف".

وواصل :"هذا يمنح سترلينج بالتأكيد أفضل بداية تهديفية في مشواره ونحن فقط مازلنا في ثلث الموسم الأول، وبهذا الأداء ربما يصل سترلينج إلى 20 هدف في الدوري الممتاز، وربما يصل إلى 30 هدف في كل المسابقات".

واردف التقرير :"ليس فقط عدد الأهداف التي يسجلها، ولكن طبيعتها كذلك، في الموسم الماضي كان يسجل رحيم الهدف الخامس عندما يفوز فريقه 5/0، ولكن هذا الموسم سجل 4 أهداف حاسمة في وقت متأخر تعني أن هذا اللاعب أصبح حاسماً كما يأمل منه جوارديولا دائماً".

واسترسل التقرير عن رحيم :"ولكن هناك أشياء أخرى في تطوره غير تسجيل الأهداف".

وتابع التقرير :"الامر المثير أكثر للإعجاب هو تغيير جوارديولا استخدام سترلينج هذا الموسم في الملعب، رحيم في الموسم الماضي ظل يلعب على أطراف الملعب لأن الفريق السماوي لم يكن لديه مدافعين أجناب جيدين، ولذلك كان سترلينج وساني يلتزمان بالأجناب".

وواصل :"في الموسم الحالي سمح وجود كايل ووكر ودانيلو وبنجامين ميندي للاعب سترلينج أن يدخل إلى عمق الملعب ويهاجم منافسيه وقلوب الدفاع".

واسترسل :"عندما وصل جوارديولا إلى مانشستر سيتي اعتبر سترلينج واحداً من أولوياته، أخبره أنه سيقاتل من أجله بما أنه سوف يعمل بجدية في المقابل".

وتابع: "أصبح رحيم متنوع في أدائه بشكل فعال وحاسم، ويشكل الخطورة دائماً في منطقة جزاء المنافس، والدليل على ذلك هو أنه يلعب هذا الموسم أفضل من أي موسم مضى له، وهذا يجلب له الثناء ولجوارديولا أيضاً".

وإلى صحيفة "ديلي ستار" التي نشرت تقريراً على مدرب ساوثهامبتون ماوريسيو بيليجرينو الذي تحدث عن مواجهة الأربعاء في ملعب الاتحاد ضد مانشستر سيتي، مشيراً إلى أن السيتي يمكن هزيمته.

وقال مدرب ساوثهامبتون :"لا يوجد فريق لا يهزم في كرة القدم، أو الرياضة عموماً".

وأضاف بيلجيرينو:"كل فريق لديه نقاط ضعف، وكان هيدرسفيلد قريباً من الحصول على شيء أمام السيتي".

وتابع مدرب ساوثهامبتون :"إذا أردنا أن نحصل على أي فرصة فعلينا أن نكون في قمة مستوانا، أتمنى أن يكون ذلك يوماً جيداً لنا".

وواصل بيليجرينو: "سيكون الأمر صعباً بالنسبة لنا، ولذلك نحتاج أن نقدم مائة بالمائة من أدائنا، وذلك إذا كنا نريد أن يكون لدينا فرصة".

وواصل ماوريسيو :"أن تكون في فريق كبير فالشيء الأهم الذي تحتاجه هو العقلية للقيام بما تريد، والتفكير في اللحظة الرائعة".

وأخيراً مع شائعات الانتقالات والحديث عن اهتمام مانشستر سيتي بمدافع فريق ريال سوسيداد اللاعب إنيجو مارتينيز وإرسال الكشافة لمتابعته وتقييمه هناك مع فريقه.

وجاء في التقرير الذي نشره موقع "سبورتس إيلستريتد" :"المدافع الإسباني البالغ 26 عاماً ارتبط بالانتقال إلى مانشستر في الصيف، ولكن الصفقة لم تتم".

وأضاف التقرير :"مارتينيز شارك في 4 مباريات مع منتخب بلاده الإسباني، ولكنه يشارك أساسياً مع ريال سوسيداد كلاعب مدافع، كما أنه سجل 16 هدف في الدوري خلال فترة تواجده مع فريقه".

وتابع التقرير :"مارتينيز قضى كل مشواره في كرة القدم داخل نادي ريال سوسيداد الذي يحتل الآن المركز السابع في جدول ترتيب الدوري الإسباني، وربما يفضل جوارديولا ضم مارتينيز في يناير الذي يمكنه أن يعوض غياب ستونز".

وأنهى التقرير عن هدف السيتي كما زعم: "مارتينيز يتنوع في الأداء حيث يمكنه أن يلعب في مركز المدافع الأيسر وهذا ما يمنح خيارات إَضافية لفريق مانشستر سيتي الذي يفقد بنجامين ميندي للإصابة".

أخبار الفريق الأول

ملوك الأرقام القياسية

لاعبو مانشستر سيتي يحتفلون بالهدف الثاني أمام هيدرسفيلد تاون

واصل مانشستر سيتي تحقيق الأرقام القياسية بعدما فاز في المباراة رقم 18 على التوالي هذا الموسم في كل البطولات.

أخبار الفريق الأول

محاور الحديث.. تألق سترلينج وسيلفا يتكرر

ما تقوله الصحافة

صحف.. عبارات الإشادة تنهال على مانشستر سيتي