quote linkedin dugout

ما تقوله الصحافة

فيديو 1 معرض الصور

صحف.. تسليط الضوء على كيفين دي بروين

كيفين دي بروين تحت المتابعة.

كيفين دي بروين تحت المتابعة.

الكثير من صحف هذا الصباح اهتمت بتسليط الضوء على رجل واحد فقط، هو كيفين دي بروين الذي سيطر على عناوين صحف الاثنين.

بعد الأداء الرائع للاعب البلجيكي أمام ليستر سيتي يوم السبت، لم يكن الثناء عليه في صفحات الرياضة أمر داعي للتساؤل أو الاندهاش.

سنبدأ من خلال اللاعب نفسه وتصريحاته مع "مانشستر إيفننج نيوز" حيث قال أن كل تركيزه منصب على الفوز بالألقاب مع مانشستر سيتي وأن أي إنجازات فردية ستكون مجرد حافز إضافي.

وأضاف كيفين:"أقدم كل شيء من أجل تحقيق الألقاب للفريق، وما يحدث بعد ذلك هو شيء إضافي".

وتابع دي بروين:"أنا مسرور جداً بكل ما يحدث معي، ألعب بهذه الطريقة لأن الفريق يلعب بهذه الطريقة".

وواصل كيفين:"لقد جعلت الأمور أسهل بالنسبة لي، وأسهل بالنسبة لهم، وفي النهاية إذا حققت أي إنجاز فردي سيكون ذلك أمراً طيباً".

ستيوارت برينان كتب في "مانشستر إيفننج نيوز" تقريراً جاء فيه:"يمكن لشيء أن يحول بين دي بروين والمجد هذا الموسم، وهو خسارة مستواه الجيد بشكل درامي عن طريق الإصابة، خاصة مع استهدافه بشكل مباشر من لاعبي المنافسين".

وإلى صحيفة "ديلي ميل" والتقرير المنشور عن دي بروين الذي كان اللاعب صاحب أكبر عدد من صناعة الأهداف في أوروبا منذ عام 2012 متفوقاً على ليونيل ميسي وفابريجاس وكريستيانو رونالدو.

كريس ويلر كتب في تقريره:"لقد قدم أفضل ما لديه من أجل خطف الأنظار من سيرجيو أجويرو، ولم يكن مفاجئاً أن يحاول دي بروين الاحتفاظ بكرة المباراة في نهايتها بعد عرض رائع أخر مع فريقه".

وأضاف التقرير:"كيفين دي بروين قدم واحد من أفضل عروضه، ليسيطر الساحر البلجيكي على صدارة صُناع الأهداف في الدوري الإنجليزي الممتاز".

وتابع:"رباعية أجويرو قامت بالتغطية على ثلاثية دي بروين في صناعة الأهداف، لا شك في ذلك، لكن هذا لا يجب أن يقلل مما فعله لاعب الوسط مؤخراً ومستوياته المميزة التي قدمها".

وواصل:"منذ أن شارك لأول مرة مع فيردر بريمن بعد إعارته من تشيلسي في صيف 2012، دي بروين نجح في تنفيذ 77 تمريرة صناعة هدف، وهو أكثر من أي لاعب أخر في أوروبا، حيث سجل ميسي 76 صناعة لزملائه.

وننتقل إلى "بي بي سي" والتقرير الذي كتبه جارث كروكس عن دي بروين أيضاً والذي جاء فيه:"ثلاث تمريرات حاسمة لا تخبر عن قصة كيفين دي بروين كاملة وإسهاماته مع مانشستر سيتي ضد ليستر".

وأضاف التقرير:"كل جيل يحتوي على لاعب وسط عبقري بين صفوفه، دي بروين واحد من الأسباب الرئيسية التي جعلت السيتي يضع يداً على كأس الدوري الممتاز".

وواصل:"جودة التمريرات التي قدمها في منطقة الجزاء لرحيم سترلينج وسيرجيو أجويرو كانت مذهلة، كاسبر شمايكل حارس ليستر وجد الرعب يأتي إليه من كل اتجاه".

وأخيراً مع سيرجيو أجويرو نجم مباراة السبت (بالتأكيد)!.

وجاء في التقرير:"إذا لم يفز هذا اللاعب بجائزة أفضل لاعب هذا العام فإنه سيكون ثمة شيء خاطئ في جائزة أفضل لاعب قد حدث".

وأضاف التقرير:" بالتأكيد سيوجد مع كيفين دي بروين، اللاعب محمد صلاح من ليفربول، وهاري كاين من توتنهام في الترشيحات النهائية، ولكن ليس هناك  واحداً من بين هؤلاء كان متفوقاً على أجويرو في السنوات الخمس الأخيرة".

وتابع:"أعتقد أن انفجار سيرجيو أجويرو بهذه الطريقة في الدوري الإنجليزي الممتاز هو أمر غير مسبوق من أي لاعب أخر".

واختتم التقرير:"وكلما كانت هناك أحاديث عن أهم مهاجمي الدوري الممتاز، فإن الاسم الوحيد الذي يحضر بلا جدال هو سيرجيو أجويرو، وأعتقد أن الوقت قد حان لأن يُعلن ذلك".

كان هذا كل في صحف اليوم، ولكننا سنعود غداً مع المزيد من العناوين في صفحات الرياضة قبل العودة لمنافسات دوري أبطال أوروبا!

أخبار الفريق الأول

جوارديولا: ما زال هناك الكثير من العمل الشاق

أخبار الفريق الأول

سترليج سعيد بالعودة لتسجيل الأهداف

تقرير المباراة

أجويرو يضرب برباعية في ليلة سحق الثعالب