quote feed-section sponsor-promos cf show linkedin dugout

ما تقوله الصحافة

فيديو 1 معرض الصور

صحف.. الثناء على السيتي يتواصل بعد عرض واتفورد

إشادة بمانشستر سيتي بعد الفوز بثلاثية على حساب واتفورد.

إشادة بمانشستر سيتي بعد الفوز بثلاثية على حساب واتفورد.

فوزنا الأخير كان محور اهتمام الصحف في صباح الأربعاء!

مانشستر سيتي بدأ عام 2018 بشكل رائع بعد الفوز على واتفورد (3-1) في ملعب الاتحاد ضمن منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز.

الفوز الأول في العام الجديد وسع الفارق على الصدارة إلى 15 نقطة مع أقرب ملاحق في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز والمركز الثاني الذي يحتله مانشستر يونايتد.

بداية جولتنا الصحفية لهذا الصباح من "مانشستر إيفننج نيوز" التي تحدثت عن أهمية العائدون جون ستونز وفابيان ديلف وديفيد سيلفا وتأثير عودتهم على فريق السيتي.

ستيوارت برينان كتب في تقريره:"ما فعله مانشستر سيتي مع منافسه لا يمكن وصفه حتى بأنه كان قسوة".

وأضاف برينان:"مشهد إصابة كيفين دي بروين وجابريل جيسوس في مباراة كريستال بالاس كان في الأفق، وأخبار غياب ديفيد سيلفا بسبب استمراره في إسبانيا كانت منتشرة كذلك، كل هذا بعد التعادل السلبي في سيلهرست بارك مع كريستال بالاس".

وتابع ستيوارت في تقريره:"في أول لمسة مرر ديفيد سيلفا إلى ليروي ساني ليرسل عرضية إلى رحيم سترلينج الذي سجل هدفه رقم 18 هذا الموسم وأسرع أهداف الدوري الممتاز في الموسم الحالي".

وواصل التقرير:"عودة ديفد سيلفا لم تضف فقط المزيد من الإبداع والتحكم في وسط الملعب، فقد عاد أيضاً ساني الذي كان بعيداً عن المشاركة أساسياً في الأسابيع القليلة الماضية، ليظهر سرعته في المرور من الدفاعات مرة أخرى".

وأردف قائلاً:"أظهر ديفيد سيلفا مهاراته في التحرك في مناطق ضيقة وإرسال تمريرة رائعة لزملائه".

وتابع:"وضمن الفريق السماوي نقاط المباراة بعد تمريرة رائعة من دي بروين في الشوط الثاني ردت من الحارس جوميز ليتابعها أجويرو بلمسة إلى الشباك في المتابعة".

واختتم التقرير:"الفارق الآن أصبح 15 نقطة قبل مواجهة تشيلسي وأرسنال مساء الأربعاء، ولكن الشيء الأهم كان عودة أربعة من أفضل لاعبي السيتي".

وإلى صحيفة "ديلي ميل" التي نشرت تقريراً عن عودة الساحر ديفيد سيلفا، والإشادة بما قدمه في مباراة واتفورد التي حسمها السيتي.

وجاء في التقرير:"لم يكن ظهور القائد ليلة الثلاثاء كقائد معتاد، فهو بطبيعته شخصاً هادئة، ولكن اللاعب البالغ 31 عاماً لديه ما يقدمه في الملعب ولا يستطيع أحد مجاراته في ذلك".

وتابع إيان لاديمان في تقريره:"لا يوجد الكثير مثله من حيث الموهبة والتطبيق في الملعب وصنع القرارات".

وواصل التقرير:"عاد سيلفا للفريق السماوي بعد أن غاب في الفترة الأخيرة ليلعب دوراً في الهدفين المبكرين للفريق السماوي".

وأردف التقرير:"سيلفا لا يعتمد فقط على صناعة الأهداف، فقد شارك في مباراة ليلة أمس بصناعة لصناعة الاهداف، بتمريرة على اليمين وأخرى على اليسار في كرات الهدفين الأول والثاني".

التقرير تابع عن سيلفا:"كانت هناك تمريرات مهمة بأكثر من طريقة، عكست رؤيته وتوقيته المثالي في التمريرات، وكذلك الوزن المثالي الذي ظهر به".

وأردف:"هذه هي المميزات التي تبهر المدرب بيب جوارديولا، حيث لا يوجد من يمتلكها بصورة أفضل منه في كرة القدم الإنجليزية".

واختتم التقرير:"دي بروين أيضاً يمكنه أن يفعل ذلك، اثنين من تمريراته في مباراة ستوك سيتي التي انتهت (7-2) سوف تظل في الذاكرة لفترة طويلة، ولكن إذا تحدث عن شخص في الدوري الممتاز يمرر باليمنى واليسرى من مسافة 25 ياردة فهور ديفيد سيلفا".

وإلى "هيرالد" والمزيد من الثناء على سيلفا وكيفين دي بروين "مهندس" المباراة، والحديث عن قلق الجميع بعد خروج كيفين دي بروين مصاباً محمولاً على نقالة في مباراة كريستال بالاس الأخيرة، لكنه عاد ليظهر روحه وإرادته.

وجاء في التقرير:"البلجيكي لم يسجل ولكنه كان المهندس الرئيسي لمتصدر الدوري الممتاز بعد رحلة الأحد في كريستال بالاس مع رحيم سترلينج بتمريرة الهدف الأول ومع أجويرو وكذلك كاباسيلي في الهدف الذي سجله في مرماه".

واختتم التقرير:"كانت مشاركة دي بروين محل شك بعد إصابته في مباراة كريستال بالاس الأخيرة التي انتهت بالتعادل السلبي في سيلهرست بارك لتنهي مسيرة السيتي في الانتصارات المتتالية عند الرقم 18، ولكنه شارك كما أنه لم يتعرض لإصابة قط".

كان هذا كل ما في صحف الأربعاء، سنعود غداً مع أخر أخبار مانشستر سيتي في الصحف.

تقرير المباراة

السيتي يعود للانتصارات بثلاثية في واتفورد