فريق الرجال

لابورت: جماهير السيتي تدفعنا إلى المجد

لابورت: جماهير السيتي تدفعنا إلى المجد
يقول أيمريك لابورت إن حضور مشجعي السيتي في نهائي دوري أبطال أوروبا يوم السبت يمكن أن يساعد في دفع الفريق لتحقيق أول لقب في دوري أبطال أوروبا.

يعتقد اللاعب الدولي الإسباني أن الضغط الناتج عن عودة الجماهير إلى الملاعب يمنح اللاعبين ميزة مختلفة - ويمكن أن يحدث فرقا كبيرا ضد تشيلسي.

وقال لابورت: "إنه شيء مميز أن تلعب في النهائي".

"صحيح أن في حالة اللعب بدون جماهير الأمر مختلف تماما: تشعر بضغط أقل بكثير".

اشترك في المدونة الصوتية الرسمية للسيتي

"لذا، إنه شيء مختلف ويمكنك أن تشعر به على أرض الملعب. الأمر مختلف جدا؛ أريد أن يكون مشجعونا هناك وكذلك جماهير الفريق الآخر".

"هذه هي كرة القدم. الضغط موجود طوال الوقت، لذا فأنت بحاجة إليه. في اللحظات السيئة، اللحظات الجيدة، يكون الأمر كذلك. يمكن للجماهير دفعك ولهذا نريدهم هناك".

لابورت، الذي تم ضمه إلى تشكيلة إسبانيا في بطولة أوروبا 2020 بعد الموافقة على طلبه لتغيير الجنسية، قال إن هذه المباراة ستكون تجربة جديدة لغالبية فريق السيتي ولا يعرف ما يمكن توقعه.

وصرح: "الأمر مختلف لأنه نهائي مختلف عن تلك المباريات التي لعبناها خلال السنوات القليلة الماضية".

"لم نلعب مطلقا في نهائي دوري أبطال أوروبا، لذا فهو شيء جديد وسنحاول بذل قصارى جهدنا للفوز بهذا اللقب أيضا".

"أكثر ما نريده هو الفوز باللقب والعودة إلى هنا مع الكأس في أيدينا".

لابورت، الذي سيحتفل بعيد ميلاده السابع والعشرين يوم الخميس، في موسمه الرابع مع النادي بعد انضمامه من أتلتيك بيلبوا في يناير 2018 قد فاز بالفعل بثمانية ألقاب مع السيتي.

وشارك لابورت في 20 مباراة في دوري أبطال أوروبا خلال تلك الفترة وسجل هدفين.

وابتسم قائلا: "لقد سجلت عدة أهداف في دوري الأبطال، وكلها كانت جيدة جدا بالنسبة لي".

"لدي ذكريات جيدة جدا عن هذه الأهداف وكنت سعيدا بتسجيلها".

"هذه أهم اللحظات بالنسبة لي. أعتقد أن إحدى أفضل مبارياتنا هذا الموسم كانت ضد باريس سان جيرمان".

"لم ألعب، لذلك الأمر مختلف بعض الشيء لكني أحببت المباراة ضد باريس سان جيرمان لأنهم كانوا أحد المرشحين في دوري أبطال أوروبا وكانت مباراة كبيرة، واختبارا صعبا، مع وجود لاعبين جيدين في المقدمة. كنت سعيدا لأننا فزنا بتلك المباراة".

يعترف لابورت أيضا أن التطور المستمر لفيل فودين هذا الموسم يجعله واحدا من الأفضل إن لم يكن أفضل اللاعبين في أوروبا".

ويأمل أن يتمكن اللاعب البالغ من العمر 20 عاما من إكمال موسمه الرائع مع ميدالية ذهبية بدوري أبطال أوروبا.

وتابع لابورت: "مع العديد من الأشياء هذا العام، أظهر فودين مستوى مختلفا عن السنوات الماضية".

"أعتقد أنه نشأ وهو لاعب حقيقي، هو لاعب جيد جدا، لاعب موهوب. يمكنه إظهار أشياء كثيرة جدا".

"إنه مختلف وأعتقد أنه كان أفضل لاعب شاب في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم".

"أعتقد أنه جيد للغاية لأن اللعب هنا في هذا الفريق أمر صعب للغاية؛ هناك الكثير من أفضل اللاعبين من جميع أنحاء العالم ويلعب الجميع للمنتخب الدولي الذي ينتمون إليه".

"هناك الكثير من اللاعبين، يقومون بعمل جيد وقد أظهر منذ البداية أنه كان مختلفا في الطريقة التي يهاجم بها، في الطريقة التي يأخذ بها الكرة كذلك".

واختتم في هذا الصدد: "إنه يتحسن في كل مجال وهو يؤدي بشكل أفضل ونحن سعداء برؤية رجل مثله، يقوم بهذه الأنواع من الأشياء من أجلنا".

عرض جميع شركاء النادي
Manchester City FC

اختر اللغة

Mancity.com

31?
loading