فريق الرجال

توريس يسجل ثنائية ليُنهي سلسلة اللاهزيمة لإيطاليا

توريس يسجل ثنائية ليُنهي سلسلة اللاهزيمة لإيطاليا
واصل فيران توريس تألقه مع منتخب إسبانيا وسجل هدفين رائعين ليساهم في إنهاء سلسلة استمرت 37 مباراة دون هزيمة لإيطاليا، وذلك في نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية.

سجل توريس هدفين في الشوط الأول، حيث فازت إسبانيا 2-1، فيما سجلت إيطاليا المنقوصة هدفا متأخرا في الشوط الثاني.

الفريق الإسباني الشاب قدم مباراة كبيرة وكان الأفضل في أغلب الفترات.

مع سخرية الجماهير الإيطالية في سان سيرو من جيانلويجي دوناروما الذي غادر فريق الملعب ميلان لينضم إلى باريس سان جيرمان، سادت أجواء غير مريحة أثرت على لاعبي إيطاليا.

ميكيل أويارزابال انطلق من الجهة اليسرى وقدم عرضية مميزة استغلها توريس الذي سجل هدفه الدولي الحادي عشر في ظهوره الحادي والعشرين فقط مع منتخب بلاده.

أظهرت حركته وسرعته مرة أخرى موهبة مهاجم السيتي.

تلقت آمال أصحاب الأرض ضربة قوية عندما طُرد بونوتشي، قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول، بعد حصوله على بطاقة صفراء ثانية.

حمّل تطبيق مانشستر سيتي الرسمي

لا شك أن الأجواء السلبية في ميلان كانت تزعج أصحاب الأرض وفي الوقت الإضافي الشوط الأول، سجل توريس مرة أخرى ليسهل مهمة الإسبان.

كان أويارزابال جناح ريال سوسيداد مرة أخرى هو الذي أرسل كرة عرضية لتوريس الذي سدد ببراعة رأسيته في الزاوية اليسرى ورفع رصيده إلى 12 هدفا في 21 مباراة.

كما جعله يتساوى مع إيرلينج براوت هالاند كأفضل هدافي دوري الأمم برصيد ستة أهداف حتى الآن.

أظهر توريس مرة أخرى وعيا وحركة رائعة حيث استمر تألقه الدولي في الازدهار.

ومن المفارقات أن أويارزابال، الذي يلعب إلى جانب صانع ألعاب السيتي الأسطوري ديفيد سيلفا في سوسيداد، قد صنع هدفين للرجل الذي ارتدى قميص سيلفا رقم 21 في سيتي!

ورقم أويارزابال لإسبانيا هو 21 أيضا...

ونادرا ما كان أيمريك لابورت منزعجا حيث أظهرت إيطاليا القليل من الحيوية أو الديناميكية.

وأمضى المتألق رودريجو المباراة على مقاعد البدلاء.

توريس خرج قبل 4 دقائق من نهاية الشوط الثاني بسبب بعض الانزعاج الطفيف.

كانت إسبانيا الأفضل لفترات طويلة، حيث ضغطت عاليا وحركت الكرة بسرعة ضد فريق إيطالي غالبا ما كان يتفوق عليه بشكل كبير.

لكن ما يُحسب له هو أن الإيطاليين اندفعوا قرب نهاية المباراة وقلص لورنزو بيليجريني الفارق - لكن ذلك كان بعد فوات الأوان.

ويلعب لاروخا الآن مع الفائز من بلجيكا ضد فرنسا في النهائي يوم الأحد.

كانت هذه الخسارة الأولى للآتزوري على الإطلاق في سان سيرو، وهي الهزيمة الثالثة فقط لروبرتو مانشيني كمدرب لإيطاليا في 43 مباراة.

عرض جميع شركاء النادي
Manchester City FC

اختر اللغة

Mancity.com

31?
loading