كشف مانشستر سيتي عن إهداء ملعب خاص للتدريبات للقائد الأسطوري السابق إيلكاي جوندوجان في عيد ميلاده الـ 33.

لتتويج مسيرة جوندوجان المميزة مع السيتي سمي ملعب لتدريب في أكاديمية الفريق لكرة القدم باسمه، وتكريما لهدفه في الفوز باللقب ضد أستون فيلا في عام 2022 تواجد صورة مرسومة خصيصا لهذا الاحتفال.

يعد الدولي الألماني هو أول قائد لمانشستر سيتي على الإطلاق يرفع كأس دوري أبطال أوروبا، كما فاز جوندوجان بخمسة ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز، وأثنين كأس الاتحاد الإنجليزي وأربعة كأس رابطة الأندية، خلال سبع سنوات مليئة بالبطولات في استاد الاتحاد.

شهدت أخر مباراة لـ جوندوجان في إنجلترا تسجيل هدفين في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي على ملعب ويمبلي في طريقه لإكمال الثلاثية التاريخية بعد أسبوع واحد في إسطنبول.

تعد هذه الصورة المرسومة التي أنشأها النحات المحلي في مانشستر مارك كينيدي، الأحدث في سلسلة من التكريم لأساطير السيتي الراحلين، بما في ذلك فينسنت كومباني وسيرجيو أجويرو وديفيد سيلفا.

وقال خلدون المبارك، رئيس مجلس إدارة النادي: “نيابة عن سمو الشيخ منصور وعن جميع المرتبطين بمانشستر سيتي، إنه لشرف عظيم لي أن أكشف عن هذه الصورة التي تمثل تكريما لكل إنجاز قام به إيلكاي جوندوجان كجزء من عائلة مانشستر سيتي على مر السنين.”

وتابع: “لقد كنت قائدا مهما، وركيزة مهمة لجزء من تاريخ هذا النادي الذي لن يُنسى أبدا.”

وأردف رئيس السيتي: “نحن جميعا ممتنون جدا للذكريات الرائعة التي قدمتها لنا كأول قائد لمانشستر سيتي يرفع دوري أبطال أوروبا، كلاعب حصد خمس ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز، والعديد من الجوائز المهمة كجزء من مسيرتك مع النادي.”

وواصل: “بالإضافة إلى هذه الإنجازات العظيمة كلاعب كرة قدم فإن إنجازاتك كقائد، سواء في النادي أو في المجتمع لن تُنسى أبدا.”

وأتم الرئيس خلدون حديثه: “اليوم أريد أن أشكرك نيابة عن كل من يرتبط بالنادي، وهذه الصورة المرسومة هي هديتنا لك لإبقائك جزءا من تاريخ هذا النادي وهذه المؤسسة وهو المكان الذي يمكنك القدوم إليه وتعرف دائما أنك تملكه، لقد تركت أثرا هاما لن يُنسى أبدا.”