فريق الرجال

جريليش يحكي كواليسه الخاصة عن أمم أوروبا 2020

جريليش يحكي كواليسه الخاصة عن أمم أوروبا 2020
أكد جاك جريليش لاعب وسط مانشستر سيتي أنه لن ينسى صيف عام 2021 بسهولة.

جريليش انضم إلى مانشستر سيتي في أغسطس الماضي بعد أدائه الرائع مع منتخب إنجلترا في بطولة أمم أوروبا 2020.

وقدم لاعب أستون فيلا السابق أداء بارزا حيث نجح رجال جاريث ساوثجيت في مرحلة خروج المغلوب في التغلب على ألمانيا لأول مرة منذ عام 1966.

مع حمل اللاعب رقم 7 على ظهره، وتصفيفة شعره المميزة وأسلوب لعب رائع، كان لاعب خط الوسط شخصية رئيسية في صيف كرة القدم الذي لا يُنسى.

وبينما حُرم من التتويج بعد بهزيمة مؤلمة بركلات الترجيح أمام إيطاليا، يعتز جريليش بذكريات أول بطولة كبرى له.

وقال جاك في تصريحات خاصة: "لقد كان صيفا لا يصدق".

"هل سبق لك أن سمعت الاقتباس القائل بأنك لا تدرك مدى ضخامة أو مدى جودة شيء ما حتى يختفي؟ هذا هو الحال معي".

"الآن، أنظر إلى الوراء - وأقسم أنه كان أمرا لا يصدق. لقد كانت واحدة من أفضل التجارب في حياتي".

"لقد كانت فترة رائعة، لقد كانت الدولة تقوم بكل شيء بالنسبة لنا، لقد فعلوا كل شيء لجعلنا نشعر بأننا في المنزل في فندقنا وفي معسكرنا".

"لقد كانت أفضل ستة أسابيع على الإطلاق. أنا بالتأكيد أحببت تلك الفترة".

"من الواضح أنه كان من المؤلم أننا لم نتمكن من تجاوز العقبة الأخيرة في النهائي، ومن الواضح أن الخسارة بركلات الترجيح هي أسوأ طريقة للخسارة. إنها أفضل طريقة للفوز ولكنها أسوأ طريقة للخسارة في نفس الوقت".

"إذا نظرنا إلى الوراء، هناك بعض الأسف لأننا لم نتمكن من تجاوز النهائي، لكنني ممتن جدا لأن أتيحت لي الفرصة للعب في بطولة كبرى لبلدي."

جريليش هو واحد من أربعة لاعبين من السيتي يلعبون مع إنجلترا في مباريات ودية ضد سويسرا وكوت ديفوار.

ويأمل اللاعب البالغ من العمر 26 عاما في إثارة إعجاب ساوثجيت، سواء على المستوى الدولي أو من خلال أدائه مع ناديه خلال الأشهر القليلة المقبلة، حيث يسعى لتأمين مكانه في تشكيلة الأسود الثلاثة استعدادا لكأس العالم هذا الشتاء في قطر.

سيكون الذهاب إلى مرحلة أبعد مما حققته في كأس الأمم الأوروبية 2020 هو هدف إنجلترا، وقد جددت ذكريات تلك البطولة - وتأثيرها القوي تصميم جريليش على النجاح على الساحة الدولية.

وأضاف لاعب السيتي: "أعتقد أنه كان الوقت الذي جمعت فيه البلاد بأكملها".

"أحلم الآن بخوض البطولة الكبرى التالية مع إنجلترا، هذا ما آمله".

"من الواضح أنه كان من الجيد أن يكون البلد بأكمله يشجعنا كفريق. حتى بالنسبة لي، رأيت أشياء على وسائل التواصل الاجتماعي، وكان من الجيد أن أحصل على هذا الدعم من الجميع".

"لكن بالنسبة لنا كفريق، كان أمرا لا يصدق أن تكون الدولة بأكملها وراءنا. شعرت أنه بسبب أدائنا، فقد جمعنا الجميع معا".

واختتم جريليش بقوله: "لقد كان صيفا لن أنساه أبدا، يجعلني أرغب في السعي لتحقيق المزيد والحصول على هذا الشعور مرة أخرى، لذلك آمل أن نتمكن من ذلك."

عرض جميع شركاء النادي
Manchester City FC

اختر اللغة

Mancity.com

31?
loading