أكد جوسكو جفارديول إنه لا يزال يتعلم كيفية اللعب في مانشستر سيتي.

انتقل المدافع الكرواتي إلى مانشستر قادما من لايبزيج خلال فصل الصيف.

وقد شارك منذ ذلك الحين في 13 مباراة، بما في ذلك تسع مرات في الدوري الإنجليزي الممتاز.

احصل على قميص جفارديول

مع وجود السيتي في المركز الثاني في الدوري وتأهله بالفعل إلى دور الـ16 في دوري أبطال أوروبا، لعب جفارديول دوره في بداية إيجابية لدفاعنا عن الثلاثية للمرة الثانية تواليا.

ومع ذلك، فهو يشعر أن هناك الكثير ليقدمه بمجرد حصوله على مزيد من الوقت للتدريب.

وقال: “ما زلت أتأقلم الآن، إنها عملية تستغرق بعض الوقت بالطبع”.

وتابع جوسكو: “لم أكن معهم في فترة ما قبل الموسم لقد فاتني الكثير ولكن هذا هو الحال، أحاول كل يوم أن أتعلم قدر الإمكان لأكون جاهزا لكل مباراة قادمة.”

وأضاف: “آمل أن يكون لدينا بعض الوقت في يناير للعمل على مركزي في الملعب، تمثل كل مباراة تحديا جديدا خاصة أنه موسمي الأول وأنا أتطلع إلى كل مباراة.”

وواصل: “هناك الكثير من المداورة من جانب بيب، لكن بالنسبة لي فهذا جيد لأنني ما زلت شابا.”

بعمر الـ 21 عامًا فقط، يتمتع جفارديول بالفعل بخبرة لاعب يكبره بسنوات عديدة.

فاز الشاب بألقاب كبرى في كرواتيا وألمانيا ولعب كل مباراة مع وصول كرواتيا إلى الدور نصف النهائي من كأس العالم العام الماضي.

بعد انتقاله من نادي بلده الأم في زغرب إلى لايبزيج في عام 2020، يشعر جفارديول أنه جمع كل ما يلزم لتحقيق النجاح في السيتي.

وقال: “لقد ساعدتني السنوات الثلاث التي قضيتها في لايبزيج كثيرًا في أن أصبح شخصًا ولاعبًا أفضل وأن أكون جاهزًا للمرحلة التالية وهي الدوري الإنجليزي الممتاز”.

وشدد الكرواتي: “إنه أفضل دوري في العالم، ويشرفني أن أكون هنا مع أفضل نادٍ في الوقت الحالي، فأنا أجده جيدًا حقًا.”

يعد جفارديول قادر على اللعب في مركز الوسط أو على اليسار، وقد لعب إلى حد كبير كظهير أيسر في أيامه الأولى في السيتي.

نظرًا لكونه لعب في قلب الدفاع مع لايبزيج وكرواتيا قبل اتخاذ هذه الخطوة، فقد كان ذلك بمثابة تعديل بالنسبة للكرواتي.

وقال: “كوني ظهيرا، اعتدت أن ألعب هناك عندما كنت في دينامو زغرب وفي أول مبارياتي في لايبزيج”.

وأردف: “إنه شيء أحبه، أحب كلا المركزين لكن بالطبع ليسا متماثلين، يستغرق الأمر وقتًا لتغيير العقلية والمركز مختلف”.

وأتم جفارديول حديثه: “إنه يحتاج ركض كثيرا، أنا أحب ذلك ولكن الأمر سيستغرق بعض الوقت للتأقلم.”