فريق الرجال

ووكر: دوري الأبطال له طابع خاص

ووكر: دوري الأبطال له طابع خاص
أشاد كايل ووكر بملاك مانشستر سيتي ومشجعيه وبيب جوارديولا بعد الفوز بنتيجة 2-0 على باريس سان جيرمان وحجز مكاننا في نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى.

الدولي الجزائري رياض محرز لعب دور البطولة في الانتصار، وتكفل بتسجيل هدفي السيتي وذلك في الدقيقتين 11 و63 على الترتيب، ليقود الفريق للفوز والتأهل الثمين.

واعترف ووكر بأن الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا هو لحظة خاصة حقا لجميع المشاركين في النادي.

وقال اللاعب عقب المباراة: "الدوري الممتاز، يمكنني أن أؤكد لكم، 38 مباراة صعبة، والفوز هو إنجاز حقيقي، ولكن دوري الأبطال بطولة خاصة".

"لكي يصل هذا النادي أخيرا إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، لا ندين بذلك فقط لهؤلاء المشجعين الرائعين، ولكننا مدينون أيضا للمالكين وللمدرب".

"لقد ولدت في شيفيلد، هذا ما حلمت به".

"كان هذا ما كنت أحلم به عندما حققنا الفوز هناك (في مباراة الذهاب)، إنه حلم أصبح حقيقة وأنا أشعر بالضجيج".

حمّل تطبيق السيتي الرسمي

في حين أن محرز سيحظى بالثناء على مساهمته الحاسمة في تسجيل الأهداف في بلتا ساقيه ضد بطل فرنسا، كان السيتي في أفضل حالاته الدفاعية ، وعمل بلا كلل لصد هجمات واحد من أقوى الفرق الهجومية.

وأضاف ووكر: "من الواضح أننا كنا في مواجهة لاعبين ذوي جودة عالية، كنا بحاجة إلى تغيير".

"جون وروبن وأوليكس، صنعوا بعض التكتلات الدفاعية المهمة في الأوقات الحاسمة وأعتقد أننا سيطرنا على المباراة جيدا بالنظر إلى مقدار المواهب التي يمتلكونها في الأمام".

"إنها مباراة جماعية، كلنا نذهب ونحتفل بهدف، نحن نتقدم عندما نسجل الأهداف ولكن بالنسبة لنا كمدافعين، الشيء الرئيسي هو الحفاظ على نظافة الشباك".

"هذا الموسم قمنا بعمل جيد للغاية في القيام بذلك وشحذنا حقا واجباتنا الدفاعية لكن تعطيل تسديدة مثل تسجيل هدف بالنسبة لي".

بعد الخروج من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بطريقة مفجعة في كل من المواسم الثلاثة السابقة، فإن الوصول إلى النهائي هذه المرة يحمل معه أهمية إضافية.

CITY+ | شاهد إعادة لمباريات السيتي كاملة من خلال الاشتراك في التطبيق

ويعتقد ووكر أن مباراة الذهاب القوية لدينا دفعتنا هذا الموسم لتحقيق المجد في دوري أبطال أوروبا بصرف النظر عن المواسم السابقة.

عند سؤاله عن السبب الذي جعل سعي هذا العام لتحقيق المجد الأوروبي فريدا من نوعه، أجاب: "مباراة الذهاب ساعدتنا كثيرا وجنبتنا سيناريوهات سيئة".

"في أكثر من مرة كنا نخرج بسبب مباراة الذهاب".

"العام الماضي كانت مجرد مباراة، يمكن أن يحدث أي شيء في هذه الأنواع من المباريات:.

واختتم: ""لكن بالذهاب إلى باريس وتحقيق النصر، ثم الفوز بهدفين في ملعبنا والحفاظ على الشباك نظيفة، فأنا سعيد جدا بذلك، وهذا الفضل كامل للفريق".

احصل على أطقم ملابس النهائي

عرض جميع شركاء النادي
Manchester City FC

اختر اللغة

Mancity.com

31?
loading