فريق الرجال

كايل ووكر: نهائي دوري الأبطال يشبه مباراة الشطرنج

كايل ووكر: نهائي دوري الأبطال يشبه مباراة الشطرنج
يعتقد كايل ووكر أن نهائي دوري أبطال أوروبا سيحسمه اللاعبون الكبار في اللحظات الحاسمة.

في حين أن عرض يوم السبت في بورتو قد يمثل نهاية انتظار لمدة 51 عاما بين نهائيات أوروبا للسيتي، فإننا نواجه خصما مألوفا هو تشيلسي بقيادة توماس توخيل.

بغض النظر عن الخصم، يصر ووكر على أن رجال بيب جوارديولا يتعاملون مع كل مباراة بنفس الاهتمام بالتفاصيل.

وقال مدافعنا: "لا أعتقد أننا إذا لعبنا مع تشيلسي أو ريال مدريد، كما كان الحال في نصف النهائي، فلن يؤثر ذلك على استعداداتنا على الإطلاق".

"لا يوجد ازدراء، لقد لعبنا مع نيوبورت كونتي الموسم قبل الماضي واستعدنا تماما كما لو كنا نلعب مع ليفربول في آنفيلد".

"المدرب ينقل أفكاره إلينا كلاعبين بقدر ما يستطيع، ونخرج ونحاول تنفيذها بأفضل شكل ممكن".

"لذلك، من الواضح، معرفة لعبهم عدة مرات حيث واجهناهم سابقا، ستكون مباراة شطرنج صغيرة".

"لكني أعتقد أن الأمر يتعلق باللاعبين الكبار في اللحظات الكبيرة واللحظات الخاصة".

"آمل أن يكون لدينا ما يكفي من هؤلاء اللاعبين للذهاب والسيطرة على تلك اللحظات الخاصة في المباراة".

وأظهر السيتي اتساقا ملحوظا في مسابقة دوري الأبطال هذا الموسم، ويمكن أن يضاهي الرقم القياسي للانتصارات في موسم واحد من المسابقة في حالة الفوز على تشيلسي".

وفاز رجال جوارديولا بإحدى عشرة مباراة أوروبية من أصل اثنتي عشرة مباراة هذا الموسم، ويمكن أن يعادل الرقم القياسي المسجل في تاريخ ريال مدريد في 2001-2002 عندما لعب لوس بلانكوس 17 مباراة في طريقهم إلى النهائي.

بالنسبة لووكر، كان التفوق على بوروسيا دورتموند في ربع النهائي علامة فارقة بشكل خاص في تلك الرحلة بعد ثلاث هزائم متتالية في ربع النهائي.

حمّل تطبيق السيتي الرسمي

وضع هدف جود بيلينجهام المبكر في مباراة الإياب الألمان في المقدمة، لكن مدافعنا يصر على أن تركيز اللاعبين الوحيد كان على منع التاريخ من تكرار نفسه مرة أخرى.

ويتذكر ووكر: "لعبنا ضد ليفربول، ولعبنا ضد توتنهام هوتسبير، ولم نتمكن أبدا من تجاوز الدور ربع النهائي".

WATCH: Pep, De Bruyne and Ferna: UEFA Champions League final preview

"عندما سجل بيلينجهام الهدف في ألمانيا، نظرت حولي وقلت لنفسي: ليس مرة أخرى! ليس مجددا! ليس في هذه المرحلة يمكننا الخروج مرة أخرى".

"وأنا متأكد من أن الناس في غرفة الملابس سوف يكذبون إذا قالوا إنهم لم يشعروا بذلك أيضا".

"لذلك، بالنسبة لنا، ربما كانت تلك أكثر لحظة دراماتيكية".

"كان هناك الكثير من المشاعر التي ظهرت في غرفة الملابس".

"حسنا، كان لدينا خصم صعب للغاية في باريس سان جيرمان، ولكن كما أثبتنا هناك، يمكننا القتال مع أفضل الفرق في العالم".

"وأعتقد أننا فزنا بشكل مريح للغاية على باريس سان جيرمان في كلتا المباراتين".

في سن الـ 31، لا يزال أمام ووكر سنوات عديدة في ما كان بالفعل مسيرة رائعة".

لكنه يعترف بأن الفوز بدوري أبطال أوروبا سيكون بمثابة الجزء الأخير من اللغز على المستويين الشخصي والجماعي للفريق.

وأعلن: "أعتقد أنه ربما يكون ذروة كرة القدم للأندية".

"اللعب في نهائي دوري أبطال أوروبا هو شيء كنت تحلم به كطفل".

"مجرد سماع هذا النشيد والمشي أمام الكأس ستكون لحظة خاصة للغاية".

اشترك في المدونة الصوتية الرسمية للسيتي

"إنها لعبة كرة قدم، وهي ضد فريق جيد للغاية، لذا ما سيكون، حيث سنبذل قصارى جهدنا".

"لم أر الكأس من قبل، لذلك سألقي نظرة جيدة، وآمل أن أحمله في نهاية المباراة".

"آمل أن يتمكن هذا النادي من الوصول إلى العديد من النهائيات لأنه يستحق ذلك مع كمية المواهب التي لدينا في غرفة الملابس".

"إنه الكأس الوحيد الذي أفتقده. منذ أن كنت هنا لمدة أربع سنوات، تمكنت من التقاط كل ما شاركت باشتثناء دوري أبطال أوروبا".

واختتم: "إنه الكأس الوحيد الذي أفتقده، لكنه سيكون صعبا. لا أريد أن أجلس هنا وأبدو مغرورا أو أي شيء من هذا القبيل. ستكون مباراة صعبة حقا".

عرض جميع شركاء النادي
Manchester City FC

اختر اللغة

Mancity.com

31?
loading