يقول أيمريك لابورت إنه وزملاؤه في مانشستر سيتي تكيفوا على الحياة التي يعيشوها حاليا، في ظل حالة الحظر الصحي المفروضة ضمن الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

ولم يخض السيتي أي مباراة منذ يوم 8 مارس الماضي، إذ توقفت المسابقات الرياضية في العالم منذ ذلك التوقيت بسبب انتشار الفيروس.

وقال لابورت: "إنه أمر غريب ولكنه بات طبيعيا الآن، بالطبع من المهم أن نبقى على اتصال، وإنه أمر جيد أننا نفعل ذلك".

وأضاف: "أفتقد جميع زملائي، عادة أرى الجميع وأحب أن أرى الجميع، اعتدت على مشاركة الجميع في التدريبات".

"أنا في مانشستر الآن، وأنا بخير، أنا في المنزل وأشعر بالأمان".

"لا أفعل شيئا سوى التدريب، أبقى في المنزل وأستخدم الإنترنت، لقد مر وقت طويل بدون كرة قدم، والأمر كان صعبا للغاية".

"الآن أشعر بلياقة جيدة بعد العودة من الإصابة، في المنزل لدي بعض الأشياء لأقوم بها، أتدرب وأركض، لدي دراجة وأوزان".

"علينا جميعا أن نحافظ على مستوانا البدني كما هو من أجل مصلحتنا".

"أيضاً أقوم ببعض التحديات ضد زملائي عبر الإنترنت، أمس كنت ألعب مع كايل ووكر ورحيم سترلينج على سبيل المثال، ربما سأدعو شخصا آخر اليوم".

"الأفضل في لعبة فيفا يعتمد على كل مباراة، لذلك لا تسألني عن الأفضل لأن كل منهم يقول أنا، أنا لست الأفضل بالتأكيد ولا يمكن اختيار واحدا فقط، بالنسبة لي أريد فقط أن أستمتع وأتطلع إلى التحسن".

WATCH: سيرجيو أجويرو | كل أهدافه في الدوري الممتاز