واصل إيرلينج هالاند تألقه التهديفي المثير، حيث قاد النرويج للفوز 3-0 وديا على كوسوفو مساء الأربعاء.

سجل مهاجم مانشستر سيتي جميع الأهداف الثلاثة في أول مباراة له في فترة التوقف الدولي مع زميله في فريق السيتي أوسكار بوب الذي تواجد أيضا في التشكيلة الأساسية.

استغرق الأمر من هالاند 15 دقيقة فقط ليضع منتخب بلاده في المقدمة بعد أن استلم عرضية من ديفيد وولف.

وجد المنتخب النرويجي صعوبة في اختراق خط دفاع كوسوفو بالشوط الثاني.

لكن صاحب الرقم تسعة في السيتي كان هناك مرة أخرى في الدقيقة 70 ليضاعف تقدم النرويج قبل أن يجعل المباراة بعيدة عن متناول كوسوفو بعد خمس دقائق بهدف ثالث.

وبذلك رفع هالاند رصيده إلى 30 هدفا في 32 مباراة مع النرويج.

وأثبت بوب، الذي لعب في الناحية اليمنى، أنه سريع ومراوغ أمام كوسوفو وقدم أداء قويا آخر لبلاده قبل أن يتم استبداله في الدقيقة 62.

وسيواجه النرويج نظيره الدنمارك يوم السبت 8 يونيو.

وفي مكان آخر، قاد كيفين دي بروين منتخب بلجيكا في فوزه على الجبل الأسود.

وفي مباراته رقم 100 مع منتخب بلاده، سجل لاعب خط الوسط الشياطين الحمر الهدف الأول في الدقيقة 44 بعد أداء مقنع في الشوط الأول.

وتم استبداله في الشوط الأول. 

وشهد الشوط الثاني مشاركة زميله في فريق السيتي جيريمي دوكو في المباراة.

وسجل لياندرو تروسارد من ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع ليحقق الفوز 2-0.

ستلعب بلجيكا مرة أخرى قبل بطولة أمم أوروبا 2024 حيث ستواجه لوكسمبورج يوم السبت 8 يونيو.