فريق الرجال

ووكر وفيليبس يكشفون كواليس إصابتهم والمشاركة في كأس العالم

أكد كل من كالفين فيليبس وكايل ووكر أن لديهم مخاوف من عدم اللحاق ببطولة كأس العالم مع إنجلترا، ووجها الشكر لأطباء نادي مانشستر سيتي لمساعدتهما على التعافي من الإصابة بشكل سريع.

تحدى كلا اللاعبيين الوقت لضمان مكان لهما في قائمة منتخب إنجلترا لكأس العالم، وكشف ووكر وفيليبس في الفيلم الوثائقي “ Rehab to the World Cup“ عن كواليس التعافي من الإصابة.

تعرض فيليبس لإصابة في الكتف قبل انطلاق كأس العالم بوقت قليل وكان يعلم أنه إذا خضع للعملية فستبقيه خارج قائمة الفريق الأول للسيتي.

كأس العالم | كل ما تريد معرفته

كانت هذه الإصابة في شهر أغسطس بعد مواجهة برشلونة الودية وتعافى بعدها ثم أصيب مجددا في تدريبات الفريق.

اضطر لاعب خط الوسط الإنجليزي للخضوع إلى الجراحة بعد مناقشات عديدة مع المدير الفني للسيتي والأطباء وعائلته، وعلم فيليبس أن هذه ستكون مخاطرة للحاق بكأس العالم.

وقال كالفين: “قبل أسبوعين من بطولة أوروبا [في عام 2021]، أصبت بخلع في كتفي للمرة الأولى، ثم تعافيت منها وشاركت في اليورو.”

وتابع: “لم يكن كتفي في أفضل حالاته لذلك عندما حدث تداخل في مواجهة برشلونة الودية ظهرت الإصابة بشكل واضح.”

وأضاف فيليبس: “كان الأمر مزعج وغير مريح بالنسبة لأي شخص، عندما يستمر هذا الألم في العودة كل فترة، كنت أتمنى أن أشارك مع السيتي لدقائق أكثر لكن هذه الأشياء تحدث في كرة القدم.”

وواصل: “اتصلت بوالدتي وقالت لابد أن أتخلص من هذا الأمر ثم سألتني كم يتبقى على كأس العالم وقلت لها 8 أسابيع ثم سألتني عن الوقت الذي سوف احتاجه للتعافي فقلت لها أسوأ سيناريو وهو 12 أسبوعا.”

لكن عمل فيليبس كثيرا وعندما تواجد في قائمة السيتي لمواجهة تشيلسي في كأس كاراباو يوم 9 نوفمبر زاد أمل اللاعب للمشاركة في كأس العالم.

شارك كالفين في الدقيقة 50 وأثبت جاهزيته في المواجهة التي فاز فيها الفريق السماوي على تشيلسي بثنائية نظيفة وتأهل لدور الـ 16 في كأس رابطة الأندية الإنجليزية.

وقال فيليبس: “كان شعورا جيدا عندما عدت، كان الفريق متقدما بهدف نظيف وعندما شاركت استطاعنا تسجيل الثاني لكنني لم أقل أن هذا بسببي، بالطبع لا.”

وشدد لاعب خط الوسط الإنجليزي: “أنا ممتن لقرار جوارديولا، حيث جعلني متواجد في القائمة لمباراة الكأس ثم أشركني في المواجهة لمدة 40 دقيقة.”

 

تواجد فيليبس في قائمة منتخب إنجلترا هو وزميله كايل ووكر الذي عانى من إصابة في الفخذ خلال ديربي مانشستر الذي فاز فيه السيتي بنتيجة 6-3.

وقال ووكر: “عندما خضعت لعملية جراحية كنت أفكر متى سأعود، ولكن الدعم الذي حصلت عليه جعلني أقاتل للعودة.”

وتابع: “عليك أن تتفائل دائما، ولا تشكك في نفسك أو تفكر بشكل سلبي.”

كما تعرض جون ستونز للإصابة أيضا وعاد في وقت مبكر من الموسم، لذلك لم يكن هناك شك في تواجده مع إنجلترا في كأس العالم، لكنه وجه الشكر لأطباء السيتي.

وقال ستونز: “الطاقم الطبي في نادي مانشستر سيتي لم يعمل على عملية التعافي فقط فهم دائما يعطوك الدعم والطاقة الإيجابية.”

وختم جون تصريحاته: “إنهم معنا كل يوم ونقدم لهم مشاكلنا وليس العكس، يجلسون ويستمعون إليك تتألم، تضحك، تصرخ، لذلك أريد أن أشكرهم بشكل شخصي.”

عرض جميع شركاء النادي
Manchester City FC

اختر اللغة

Mancity.com

31?
loading