أبدى بيب جوارديولا سعادته الكبيرة بالفوز على شيفيلد يونايتد والتأهل إلى نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، وانتظار الفائز من مانشستر يونايتد وبرايتون.

كان الشوط الأول مخادعًا للسماوي، حيف حافظ فريق تشامبيونشيب على نظافة شباكه حتى 41 دقيقة، حتى حصل بيرناردو على ركلة جزاء.

أحرز محرز ركلة الجزاء، قبل أن يكمل أول هاتريك للاعب السيتي في ملعب ويمبلي.

وقال بيب جوارديولا عقب الفوز: “هذه كانت المرة الرابعة لنا على التوالي للتواجد هنا، وفي الثلاث مرات الأخيرة كانت أمام تشيلسي وارسنال وليفربول، لم نتمكن من التأهل”.

وواصل: “اليوم قدمنا أداء، كما قلت في المؤتمر الصحفي، هذه المباراة تأتي بعد مواجهة بايرن ميونخ، وتحدثنا عن كيفية الذهاب وتقديم أداء جيد مجددا، وكل اللاعبين قدموا أداء جيد، حتى الذي شاركوا من على دكة البدلاء، الكل كان مثالي”.

وأضاف بيب: “أنا سعيد وراض للغاية من كل النادي، للوصول إلى نهائي كأس الاتحاد بعد عدة سنوات”.

أشاد المدرب أيضًا برياض محرز الذي تمكن من إحراز هاتريك له في المباراة.

وقال بيب: “دائما ما يكون محرز غاضبا مني عندما لا يلعب”.

وتابع: “في كل الأوقات، هو يخبرني بأنه غاضب، اليوم لا، هو لاعب استثنائي، وطريقة لعبه استثنائية”.

وكشف بيب: “مرحلة كبيرة للاعب يمتلك عقلية إحراز الأهداف، رباطة جأشه في تسديد ركلة الجزاء كان مهما، لننهي الشوط الأول بهدف نظيف، والثاني والثالث كان ذكيا”.

وأكد: “من الجيد التواجد في النهائي، أنا راض عن رياض محرز لأنه يحب لعب كرة القدم، وهو أعطى العديد من الأشياء في هذه السنوات، واتمنى استمرار ذلك في المستقبل”.

واعترف بيب بإعجابه بمقاومة شيفيلد يونايتد في المباراة.

وقال بيب: “كان لديهم فرصة في الدقيةق الأولى، وفي هذه النوعية من المباريات، وأمام هذا النوع من المنافسين، لا يمكن أن نضغط، لأنه دائما هناك كرة طويلة”.

وتابع: “من المهم أن تكون قويا، ولا تستقبل أهداف، هو أقوياء في العرضيات والركلات الثابتة، ولديهم خطورة”.

وواصل: “عانينا لمدة 15 أو 20 دقيقة، في الشوط الأول، لم نفز بأي كرة ثانية في المباراة”.

واستمر بيب في حديثه: “بين الشوطين عدلنا بعض المراكز، وفزنا بالكرة الثانية عندما لعبوا الكرات الطويلة، خاصة عندما شارك ماكين”.

وكشف: “أبعدناهم بشكل جيد، عانينا قليلا لإيجاد هالاند وألفاريز، كان عليهم التحرك أكثر قليلا من أجل إيجاد الكرة”.

وأضاف: “ولكن بشكل عام الأداء كان جيدا، خاصة بعد المباراة التي خضناها منذ ثلاثة أيام”.

وأشار جوارديولا: “الأدرينالين الذي قضيناه في مباراة بايرن كان كثيرًا في كل شيء، واليوم منذ الدقيقة الأولى، حتى في غرفة الملابس، كنا نرى ذلك ولكن قلنا حسنًا، اللاعبون هنا”.

أخيرًا قال المدرب الإسباني في تصريحاته: “لثلاث سنوات على التوالي كنا نخرج من نصف النهائي، لذلك أن نكون في النهائي، لدينا حالة مضاعفة من الرضا”.