فريق الرجال

كأس العالم المفضل لي

تعرف على النسخة المفضلة من بطولة كأس العالم لنجوم السيتي الماضيين والحاليين.

لدينا جميعًا ذكرياتنا المفضلة في كأس العالم سواء كانت البطولة والجو المحيط بها، أو لحظة معينة ستبقى في الذاكرة إلى الأبد.

أو يمكن أن يكون أحد اللاعبين هو الذي لفت الأنظار - مثل روجر ميلا من الكاميرون في عام 1990. 

وهذا هو الحال أيضا للاعبين الذين لديهم ذكريات كأس العالم الخاصة بهم، سواء كانوا يشاهدونها وهم أطفال أو شاركوا فيها أو يتابعون قدوتهم خلال البطولة.

سألنا جواو كانسيلو وسيرجيو جوميز وجوليان ألفاريز وسيرجيو أجويرو ونيجل دي يونج عن ذكرياتهم ولحظاتهم المفضلة في كأس العالم...

جواو كانسيلو

قال: "آمل أن أتنافس في كأس العالم هذا العام لصالح البرتغال، أريد تمثيل بلدي بأفضل طريقة ممكنة." 

وتابع كانسيلو: "لكن كان هناك شخص أحببته عندما كنت صغيرا جعلني متحمسًا للغاية لمشاهدة كرة القدم، هو رونالدينيو البرازيلي، إنني من أشد المعجبين به."

وأضاف مدافع السيتي: "لكن في مركزي دانيل ألفيس هو الأفضل بالنسبة لي، هو أفضل مدافع في تاريخ كرة القدم، وهو مصدر إلهامي."

وأكد: "لكن من حيث أفضل لاعب في كأس العالم بالنسبة لي هو رونالدينيو جاوتشو."

 

سيرجيو أجويرو

قال: "أفضل كأس عالم لي كمشجع؟ هي قطر حيث تعد هذه المرة الأولى الذي أتابع فيها كأس العالم كمتفرج لذلك ستكون تجربة جديدة."

وتابع مهاجم السيتي السابق: "كأس العالم 1998 ليست المفضلة لدي، لكنها الأولى التي أتذكرها حقًا حيث كنت صغيرة في العاشرة من عمري وشاهدت العديد من المباريات على التلفزيون."

وأضاف: "عندما حصل ديفيد بيكهام على البطاقة الحمراء ضد الأرجنتين - أتذكر ذلك بوضوح، وللأسف أتذكر أيضًا هدف بيركامب الذي تسبب في خروج الأرجنتين من دور الربع النهائي."

وواصل أجويرو: "كلاعب، كانت بطولتي المفضلة هي البرازيل 2014 بلا شك، كان لدينا فريق رائع بقيادة أليخاندرو سابيلا، لقد تعرضت للإصابة في المباراة الثالثة وتمكنت من العودة في المباريات المتبقية."

وأكد: "لقد كانت تجربة رائعة، وبالرغم من ألم خسارة هذا النهائي، إلا أن تبدأ حقًا في تقدير ما أنجزته بمرور الوقت - الطريقة التي لعبنا بها وكيف وصلنا إلى هناك."

 

وأردف: "بالنسبة للحظة المفضلة لجميع الأرجنتينيين بالتأكيد هدف دييجو مارادونا ضد إنجلترا - هدفه الثاني في عام 1986 - ربما كان الأفضل على الإطلاق."

كما أوضح سيرجيو: "لقد كانت مباراة مهمة سمحت لنا بالوصول إلى النهائيات ثم الفوز بها، بينما لم أكن قد ولدت بعد إلا أنها لا تزال واحدة من أكثر اللحظات الخاصة في تاريخ كرة القدم لبلدنا.”

نيجل دي يونج 

قال: "كانت كأس العالم المفضلة لدي كمشجع في عام 1998 - عندما كنت في الرابعة عشرة من عمري."

وتابع لاعب السيتي السابق: "لقد فهمت حقًا طريقة لعب كأس العالم، لكنني كنت أعرف أيضًا أنني كنت مراهقًا على وشك الحصول على أول عقد لي مع فريق أياكس للشباب، وأردت حقًا التركيز على كل مباراة وهولندا قامت بعمل عظيم!"

وأضاف: "كان ذلك في الوقت الذي ظهر فيه الجانب التسويقي حيث قام رونالدو بإعلانات رائعة."

كما أوضح دي يونج: "كلاعب أعتقد أن نسختي 2010 - 2014 كانت رائعة أيضًا لا تفهموني خطأ، لكن عام 2010 كان أفضل تجربة لي كلاعب حيث كان لدينا منتخب رائع وكان الوصول إلى النهائي أمرًا لا يُصدق ولا يُنسى حتى لو لم ننجح في الفوز."

وواصل: "أفضل لاعب لدي في كأس العالم هو روماريو لقد كان قدوتي دائمًا حيث كان والدي يلعب معه في إيندهوفن لذلك رأيته في طفولتي، لطالما كنت مندهشًا به، وفي عام 1994 كانت المرة الأولى التي أشاهده فيها عندما كنت في العاشرة من عمري بالرغم من أنهم هزموا هولندا."

وشدد لاعب خط الوسط: "بالنسبة لي كان روماريو دائمًا أسطورتي."

سيرجيو جوميز 

قال: "كانت نسخة كأس العالم المفضلة هي في عام 2010، عندما توجت إسبانيا باللقب، شعر كل الناس في إسبانيا بالفخر، ونتذكرها جميعًا جيدًا."

وتابع الظهير الأيسر الشاب: "في تلك النسخة لعب جميع لاعبي المنتخب الإسباني بمستوى عالٍ للغاية، لكننا جميعًا نتذكر أندريس إنييستا لأنه الشخص الذي سجل هدف الفوز في المباراة النهائية وقادنا إلى التتويج باللقب.”

وأكد جوميز: "في رأيي كان أفضل لاعب في المنتخب.”

كما أوضح لاعب السيتي: "كانت لحظتي المفضلة عندما فازت إسبانيا باللقب، كنت مع عائلتي واحتفلنا جميعًا معًا بعشاء جيد وقضينا ليلة رائعة!."

جوليان ألفاريز

قال: "أفضل بطولة كأس العالم بالنسبة لي كانت عام 2014 عندما حققنا ما أردناه، والمشاعر وقتها حتى المباراة النهائية، كانت فريدة ولا تُنسى."

وتابع مهاجم السيتي: "اللاعب المفضل لدي كان دائما ليونيل ميسي، من الواضح بصفتي أرجنتينيًا أن أختار ميسي لما فعله في كأس العالم (2014)، لقد كان أفضل لاعب، وسجل الكثير من الأهداف."

وأوضح ألفاريز: "آمل أن تكون لحظاتي المفضلة هي تجربة قطر، نتوقع أن يكون كل شيء في صالحنا."

عرض جميع شركاء النادي
Manchester City FC

اختر اللغة

Mancity.com

31?
loading