فريق الرجال

زاباليتا: لم أتوقع استمراري مع السيتي هذه المدة

زاباليتا: لم أتوقع استمراري مع السيتي هذه المدة
إنه أحد أبناء سيتي المفضلين، محارب سماوي حقيقي وأسطورة، يتذكره الناس إلى الأبد بامتنان وعاطفة كبيرة للطريقة التي قدم بها كل شيء للقميص في تسع سنوات لا تنسى.

اليوم يوافق عيد ميلاد بابلو زاباليتا -الذي يبلغ من العمر 36 عاما- عُرف بأنه قلب وروح النادي خلال فترته التي لا تُنسى في ملعب الاتحاد بين عامي 2008 و 2017.

وصل المدافع الأرجنتيني إلى السيتي قادما من إسبانيول في 31 أغسطس 2008، قبل 24 ساعة فقط من استحواذ مجموعة أبوظبي المتحدة على ملكية النادي.

وأصبح لاحقا أحد أبرز الشخصيات في فريق السيتي، وأثبت دوره في قصة نجاحنا المذهلة التي شهدت حصول مان سيتي على مجموعة من الألقاب.

CITY+ | اشترك الآن للحصول على محتوى خاص وحصري

لكن كما كشف الظهير الأيسر الأرجنتيني السابق، عندما وصل إلى الاتحاد لأول مرة في عام 2008، لم يتوقع أبدا أن تكون إقامته في مانشستر طويلة.

وقال زاباليتا: "لم أتصور أنني سأبقى هناك لفترة طويلة".

وأضاف: "لم أكن أعرف ما إذا كنت سأتمكن من التكيف ولكني أردت تجربة مختلفة".

"لقد وجدت ناديا له تاريخ داخل إنجلترا وفي مدينة مهمة".

WATCH: Coming soon on CITY+: Shaun Wright-Phillips - City's Homegrown Hero

يا لها من تجربة أثبتت لاحقًا أنها كذلك.

على مدار تسعة مواسم لا تُنسى، شارك الأرجنتيني في 333 مباراة، وسجل 12 هدفا وفاز بلقبين للدوري الإنجليزي الممتاز وكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة مرتين والدرع الخيرية.

ورغم اعتراف زاباليتا بأن جميع الألقاب التي فاز بها السيتي خلال فترة وجوده في النادي كانت ذات أهمية بالغة، فقد أقر بأن لقبين سيقيان محفوران في ذاكرته إلى الأبد.

وقال: "كان هناك لقبان يمثلان حقبة تاريخية في النادي. كأس الاتحاد الإنجليزي الذي فزنا به في 2011 لأنه كان أول لقب بعد سنوات عديدة وكان مميزا أيضا لأننا تغلبنا على مانشستر يونايتد في نصف النهائي".

اشترك في المدونة الصوتية الرسمية للسيتي

وأضاف: "لقد كانت بدايتنا لأن نكون فريقا تنافسيا بشكل متزايد وكنا بالفعل نفوز على الأندية المهمة. واجهنا بعضنا البعض ولم يعد الفوز سهلا بالنسبة لهم".

"وبعد ذلك، وبكل ما يعنيه ذلك، أول لقب للدوري الإنجليزي في عام 2012 بهذا الهدف الشهير عن طريق سيرجيو أجويرو في الدقيقة الأخيرة. لقد كانت لحظة لا تنسى".

"تنظر إلى الأمر وتستمر في الشعور بالقشعريرة، وأظل أشعر بالتوتر في كل مرة أرى فيها هذا التسلسل، إنه أمر هائل".


                        MAGIC MOMENT: Pablo celebrates our 2011 FA Cup final success
MAGIC MOMENT: Pablo celebrates our 2011 FA Cup final success

"هذان الاثنان يمثلان لحظة خاصة للنادي، بدأ السيتي يأخذ أهمية وأهمية كبيرة".

لعبة أخرى لها أهمية عاطفية خاصة أيضا عند لاعبنا السابق. عندما ودع الجماهير ضد وست بروميتش في مايو 2017.

الاتحاد كان ممتلئا من أجل بابلو الذي نال استقبالا حارا بعد دوام كامل تكريما لمساهمته الرائعة في النادي.

وأضاف زابا "كان من دواعي سروري يوم وداعي لأننا لعبنا على أرضنا ضد وست بروميتش".

"انتهت المباراة، وكان الناس لا يزالون هناك، أعطوني قميصا خاصا وبطاقة لأكون عضوا مدى الحياة، تلك الإيماءات الصغيرة التي كانت تعني لي الكثير".

"في تلك اللحظة، تم تلخيص كل وقتي في النادي".

وبعد اعتزاله في الصيف، اعترف زابا بأنه يستمتع بمشاهدة الطريقة التي يلعب بها فريق بيب جوارديولا هذه الفترة.


                        TRUE BLUE: The message spells it out to Zaba from the City fans during his farewell appearance in 2017
TRUE BLUE: The message spells it out to Zaba from the City fans during his farewell appearance in 2017

وبالنظر إلى ما تبقى من الموسم، قدم الأرجنتيني رأيه في احتمالات المنافسة على لقب دوري أبطال أوروبا.

وقال: "إنهم يلعبون بشكل جيد ويفوزون بالمباريات".

"دوري الأبطال معقد للغاية، ويجب أن يكون اللاعبون في أفضل حالاتهم دائما".

"أنت تلعب ضد المنافسين الذين لا يرحمون، لا يوجد احتمال أن تفعل أشياء خاطئة".

واختتم: "النادي على المستوى الرياضي لديه لاعبون قادرون على التطلع إلى الوصول إلى النهائي".


                        HIGH AND MIGHTY: Pablo is sent off in style by his City team-mates!
HIGH AND MIGHTY: Pablo is sent off in style by his City team-mates!

عرض جميع شركاء النادي
Manchester City FC

اختر اللغة

Mancity.com

31?
loading