فريق الرجال

إحصائيات جوارديولا مع السيتي

أصبح نجاح مانشستر سيتي وتألق الفريق الأول شيء معتاد تحت قيادة بيب جوارديولا، الذي أظهر للعالم مدى جودته، واستمر الفريق يقدم أعلى مستوى خلال ستة أعوام ونصف.

اتسم الفريق السماوي تحت قيادته بتقديم طريقة لعب مميزة، وأدت فلسفته ومبادئه إلى إحداث تغيير جذري في كرة القدم.

حصل الفريق على 11 بطولة كبرى منذ عام 2017 وهذا يوضح مدى تأثير بيب على الفريق الذي وقع اليوم عقدًا جديدًا لمدة عامين مع النادي.

وتعد الألقاب التي حصل عليها الفريق هم، أربعة دوري الإنجليزي الممتاز، وأربعة كؤوس الرابطة، وكأس الاتحاد الإنجليزي ومرتين درع الاتحاد الإنجليزي، وأصبح السيتي من أكثر الأندية نجاحًا في كرة القدم الإنجليزية في فترة ذهبية لا مثيل لها في تاريخ النادي المميز.

ومع ذلك، تغلغل تأثير جوارديولا على مستوى أعمق، وأنه يسعي للتطوير المستمر - على المستويين الشخصي والجماعي.

وتوضح نظرة سريعة على الإحصائيات الرسمية للدوري الإنجليزي عن مدى تطور فريق بيب في اللعبة الإنجليزية منذ توليه المسؤولية في صيف 2016.

يحتل السيتي المرتبة الأولى في تصنيفات OPTA المعترف بها على أنها المعيار الذهبي للإحصائيات الرسمية في هذه الدولة منذ أن تولى بيب مهمة التدريب في الاتحاد في عام 2016.

بالنظر إلى الإحصائيات الإجمالية من 2016/17 حتى اليوم، يحظى فريق جوارديولا بنسبة استحواذ إجمالية تبلغ 67.24 لكل مباراة.

في ذلك الإطار الزمني، حقق السيتي أيضًا عددًا مذهلاً من التمريرات بلغ 165.189 تمريرة، كما بلغت نسبة دقة التمريرات إلى 88.77 في المائة.

وسيطر السيتي من حيث اللمسات في منطقة الجزاء - وبلغ مجموعها 9369 مما وضع الفريق في الصدارة.

بجانب الألقاب، كانت الأهداف أيضًا لها عاملا أساسيا في فترة جوارديولا الرائعة مع الاتحاد - وإن إجمالي 605 هدفًا في الدوري منذ صيف 2016 يضع السيتي في الصدارة

ومن ضمنهم 523 هدفًا داخل منطقة الجزاء، و82 خارج منطقة الجزاء و568 هدفًا بدون ركلات الترجيح، مما جعل الفريق الأول في تصنيفات الدوري الإنجليزي الممتاز.

ونظرًا لحصول حارس المرمى إيدرسون على جائزة القفاز الذهبي المرموقة في الدوري الإنجليزي الممتاز في ثلاثة مواسم متتالية، فليس من الغريب أيضًا أن يكون رقم السيتي البالغ 196 هدفًا مستقبلا منذ بداية موسم 2016/17 هو الأدنى أيضًا.

موسم 2017/18 - كان موسما استثنائيا حيث شهد الحصول على أول لقب للفريق تحت قيادة جوارديولا - عندما أصبح أول فريق إنجليزي يجمع 100 نقطة في موسم الدوري الإنجليزي الممتاز، كما حقق السيتي العديد من الأرقام القياسية الرائعة في ذلك الموسم الذي لا ينسى.

وشهد ذلك الموسم تحقيق معدل استحواذ متوسط 71.9 في المائة - أعلى استحواذ حتى الآن من وقت قيادة بيب للفريق.

وبالمثل، فإن إجمالي عدد التمريرات (28241) يوضح مدى تألق الفريق كما أحرز السيتي 106 هدفًا محليًا وكان أول فريق إنجليزي يحقق ذلك - ومهد ذلك الموسم الطريق لفترة من النجاح المستمر.

في حين أن موسم 2022/23 قد لا يزال في مهده حيث لعب 14 مباراة فقط حتى الآن، فقد احتل السيتي بالفعل الصدارة في الاستحواذ (66.6 لكل مباراة) والتمريرات (9550)، واللمسات في مربع الخصم (540) والأهداف (40).

إنه مجرد دليل إضافي - يوضح مدى نجاح بيب وتطويره للفريق الأول لكرة القدم.

ومع توقيع عقد جديد مدته عامين، فإن جماهير السيتي لديها كل الأسباب التي تجعلها واثقة من أن هناك المزيد من التطلع للمضي قدمًا.

عرض جميع شركاء النادي
Manchester City FC

اختر اللغة

Mancity.com

31?
loading