فريق الرجال

الأبطال تحت المجهر: رياض محرز

في أحدث إصدار من سلسلتنا "الأبطال تحت المجر" التي نقدمها بمناسبة فوز مانشستر سيتي بلقب الدوري الممتاز لموسم 2021/22، نسلط الأضواء اليوم على أبرز ما قدمه رياض محرز.

لقد كان موسما لا يُنسى لمانشستر سيتي، حيث رفع لاعبو الفريق السماوي كأس الدوري الممتاز للمرة السادسة.

لقد كان جهدا جماعيا حقيقيا حيث أحدث كل لاعب تأثيرا كبيرا. واليوم، نقوم بتحليل تأثير الجناح الجزائري الدولي...

إحصائيات الموسم

عدد المشاركات (جميع المسابقات): 47

الأهداف: 24

التمريرات الحاسمة: 9

عدد المباريات في الدوري الممتاز: 28

إجمالي عدد الدقائق التراكمية: 2931

المحطات الأبرز في الموسم

استمتع الجناح الجزائري الدولي بموسم رائع آخر، وذلك بما قدمه على الجناح الأيمن، وبأهدافه التي أضافت الكثير إلى القوة النارية الهجومية للسيتي.

أظهر محرز كل خبرته مرة أخرى، لاسيما في المباريات الكبيرة مع رباطة جأشه وقوته ومهارته.

وكان الأمر أكثر وضوحا خلال أدائه في فوزنا الكبير بديربي مانشستر بنتيجة 4-1 على مانشستر يونايتد في استاد الاتحاد خلال شهر مارس.

جنبا إلى جنب مع كيفن دي بروين، سجل محرز ثنائية حيث قدم السيتي عرضا رائعا في الديربي لضمان احتفاظنا بحقوق المفاخرة المحلية في مدينتنا، واتخذنا خطوة أخرى نحو الاحتفاظ باللقب.

مع تقدم السيتي 2-1 في منتصف الشوط الثاني، قدم محرز لحظة رائعة من السحر لتوسيع الفارق ​​والتأكيد على حسم الديربي.

CITY+ | اشترك الآن للحصول على محتوى خاص وحصري

استقبل اللاعب البالغ من العمر 31 عاما ركنية لعبها دي بروين ليقابلها بتسديدة يسارية مباشرة ليسكن الكرة على ييمين الحارس دي خيا بطريقة أكثر من رائعة.

لقد كان هدفا مذهلا أبهر الجميع، لكن السيتي ومحرز لم ينتهيا عند هذا الهدف.

مع اقتراب الوقت من نهايته، استغل محرز تمريرة بينية رائعة من إيلكاي جوندوجان قبل أن يسدد كرة مدوية من 12 ياردة في مرمى دي خيا الذي حاول منع الكرة من الدخول إلى مرماه لكن دون جدوى لينتهي الديربي لصالح مان سيتي برباعية.

نظرة عامة

لعب محرز دورا كبيرا مرة أخرى في مساعدة السيتي على الحصول على لقب الدوري الممتاز للمرة الرابعة في آخر خمسة مواسم، حيث أنهى الموسم كهداف للفريق.

سجل محرز 24 هدفا في جميع المسابقات، وهي أكبر حصيلة له في موسم واحد على مدار أربعة مواسم لا تنسى مع النادي.

كما أثبتت أنها دليل إضافي على التأثير الحيوي لمحرز على نجاحات السيتي على مدار المواسم القليلة الماضية.

شترك في المدونة الصوتية الرسمية للسيتي

يتميز الجناح الجزائري بتقنياته الرائعة ومهارته الفائقة وإنهائه الدقيقي أمام المرمى، ويمتلك كل الصفات المطلوبة لصنع القوة الهجومية القوية.

ليس من قبيل المصادفة أن جهوده جعلته يصوت كأفضل لاعب في شهر في مانشستر سيتي خلال شهري ديسمبر وفبراير.

بالنظر إلى حقيقة أنه كان بعيدا أيضا عن مباريات السيتي في يناير حيث كان يؤدي مهامه في بطولة كأس إفريقيا للأمم مع الجزائر، فإن ذلك يوضح مساهمته الهائلة.

الهدوء كان من السمات المميزة أيضا لأسلوب لعب محرز.

ومن الأمثلة الكلاسيكية على ذلك ما قدمه خلال فوزنا 3-0 على برايتون في أبريل.

أظهر فريق جراهام بوتر الكثير من القوة والصلاية أمام الفرق الكبيرة هذا الموسم، وانتهى الشوط الأول من المباراة أمام السيتي بدون أهداف مع احتياج فريقنا للفوز للحفاظ على زخم اللقب.

لعب محرز دور البطولة، حيث تلقى تمريرة من كيفين دي بروين في الدقيقة 52 قبل أن يتغلب على حارس برايتون روبرت سانشيز بتسديدة من مسافة قريبة.

وعاد محرز ليلعب بعد ركنية على طريقته الخاصة لفيل فودين ليسجل هدفنا الثاني حيث واصلنا التقدم لتحقيق فوز مهم 3-0.

ماذا قالوا عنه؟

بيب جوارديولا: "أحاول أن أدفعه كثيرا".

"نحن نكافح معا لأنني أعرف الجودة التي يتمتع بها وهو لاعب معجب بحقيقة أنه يتعامل مع الضغط".

"إنه يحب اللعب في أكبر المباريات والمواقف. من الصعب العثور على ذلك وعلى لاعبين مثله".

"ليس أنا فقط، النادي بأكمله لديه رأي مرتفع بشكل لا يصدق عنه وعن جودته، ولا شك في ذلك".

"إنه لاعب استثنائي. إنه لاعب ترغب العديد من الفرق في ضمه".

"لقد سجل الكثير من الأهداف، ركلات الجزاء، التمريرات الحاسمة وكل شيء وجزء من ذلك هو الجودة. يقرأ المباراة بشكل مثالي عندما يضطر للهجوم أو إعطاء تمريرة إضافية".

أيمريك لابورت: "بصرف النظر عن الأهداف، أعتقد أنه يتعين عليك النظر إلى كل لاعب وما يمكنه القيام به، وكيف يلعب، وكيف يفعل كل شيء".

حمّل تطبيق مانشستر سيتي الرسمي

"رياض يلعب بشكل رائع، إنه مذهل. سيطرته طوال الوقت عندما تصل الكرة الطويلة له، والالتزام الذي يظهره في المباراة، هو أمر لا يصدق".

"الآن، هو في أفضل لحظاته، وهو يستحق المزيد".

"أنا متأكد من أنه سيسجل المزيد والمزيد من الأهداف لأنه يعمل من أجل ذلك، ولديه الموهبة أيضا".

عرض جميع شركاء النادي
Manchester City FC

اختر اللغة

Mancity.com

31?
loading