فريق الرجال

هوايي: محرز كابوس لأي مدافع

وصف ستيف هوايي أن رياض محرز يعد كابوسا لمدافعي الفريق المنافس، وذلك بعدما قاد مانشستر سيتي إلى الفوز بنتيجة 4-2 على توتنهام في الدوري الممتاز.

صنع محرز هدف التعادل وسرعان ما سجل الهدف الثالث والرابع، ليعزز تقدم السيتي.

 كان أداء الخميس ضمن سلسلة تألق الجزائري في الفترة الأخيرة، الذي سجل أيضا هدفا حاسما على تشيلسي في وقت سابق من هذا الشهر.

وبالنسبة لهوايي، أحد الضيوف في حلقة يوم الخميس من برنامج Matchday Live، وأوضح كيف يواصل اللاعب البالغ من العمر 31 عاما بتثبيت نفسه كواحد من أكثر اللاعبين فاعلية في الفريق. 

CITY+ | اشترك لمشاهدة المحتوى الحصري

وقال مدافع السيتي ونيوكاسل وإنجلترا السابق: "قدم محرز أداءً رائعا في الشوط الثاني ويعد كابوسا لكل مدافع، عندما تشاهد رياض يركض نحوك، فأنت لا تعرف إلى أين سيذهب."

وتابع: "لأنه يستطيع الذهاب إلى اليسار ويمكنه الركض يمينا، حتى لو كنت تعرف المكان الذي سيذهب إليه، فليس هناك الكثير الذي يمكنك القيام به حيال ذلك لأنه يضعك في موقف صعب."

 

وأضاف: "كما قلت، أعتقد أنه كابوس لكل مدافع وهدفه الثاني كان جهد كبير منه بصفتك مدافعا، عندما تواجه محرز فأنت تأمل أن يكون لديك شخص خلفك لمساعدتك."

وشدد هوايي: "أعتقد إنه والسيتي كانا ممتازين، الروح التي كان فيها الفريق في مثل هذه المباريات، تجعلك تربح البطولات وهذا ما فعله السيتي في الفترة الأخيرة."

وأكد بول ديكوف، الضيف الخاص في برنامج Matchday Live على حديث هوايي عن محرز وشدد إنه أحد لاعبي السيتي المهمين ودائما ما يتواجد في المباريات الكبيرة.

وقال ديكوف: "كان رياض محرز رائعا، ليس فقط في مواجهة الخميس ولكن خلال أخر شهرين أو ثلاثة، ويعد أحد اللاعبين المهمين في الفريق."

كما أشاد الضيوف أيضا بما قام به ريكو لويس، حيث قدم اللاعب المراهق أداءً رائعا في مواجهة توتنهام.

تدخل صاحب الـ 18 عاما لمنع هدف محقق بعدما تقدم السيتي بنتيجة 3-2، حيث أبعد تسديدة إيفان بيريسيتش الملتوية على زاوية القائم في الوقت المناسب.

وقال لاعب مانشستر سيتي واسكتلندا السابق: "كان تدخل ريكو رائع لأنه بالرغم من أننا تقدمنا ​​3-2، إلا أن توتنهام كان سيعود إلى المباراة ويضعنا في موقف صعب.

وواصل: "لديه عقلية رائعة، جسديا وفنيا إنه مذهل وأعتقد أن ريكو كان لا يصدق يوم الخميس، هو قاتل على الكرة وهذا كل ما يمكنك أن تطلبه من أي لاعب."

وأردف بول: "كما ترى مدى ثقته بالرغم من هذا السن الصغير، مما سيجعل المدرب وزملائه في الفريق يثقون به، فإنه يلعب ويتدرب مع لاعبين من الطراز العالمي يوما ولا يترددون في منحه الكرة."

وختم ديكوف: "إنهم لا ينظرون إليه ويفكرون إنه 18 عاما وهي مباراة كبيرة بل إنهم يعطونه الكرة باستمرار، سواء كان يلعب كظهير أو في منتصف الملعب."

عرض جميع شركاء النادي
Manchester City FC

اختر اللغة

Mancity.com

31?
loading