غادر رياض محرز مانشستر سيتي لينضم إلى فريق أهلي جدة السعودي.

وقضى الجزائري خمس سنوات مع النادي بعد توقيعه في 2018 من ليستر سيتي.

شهدت فترة محرز في استاد الاتحاد ظهوره في 236 مباراة وسجل 78 هدفا وقدم 59 تمريرة حاسمة وأصبح عنصرا أساسيا في فريق بيب جوارديولا.

توج ساحر العرب بـ 11 بطولة بقميص السماوي، وحصد الثلاثية التاريخية في موسمه الأخير مع السيتي.

بفضل مهاراته الرائعة، أصبح أفضل لاعب كرة قدم أفريقي لدى جماهير السيتي، حيث سجل العديد من الأهداف التي لا تُنسى على طول الطريق بما في ذلك العديد من الركلات الحرة المذهلة.

سجل أهداف كثيرة خلال الفترة التي قضاها مع السيتي، وكان موسم 2021\22 هو أكثر موسم سجل فيه أهداف، حيث أحرز 24 هدفا.

كما حصل على جائزة لاعب الاتحاد سبع مرات.

في الموسم الماضي، سجل 15 هدفا من 47 مباراة، بما في ذلك ثلاثية مذهلة في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي ضد شيفيلد يونايتد في ويمبلي في أبريل الماضي ليصبح أول لاعب في مانشستر سيتي يسجل ثلاثية في ذلك الملعب.

إجمالا، فاز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز أربع مرات، بالإضافة إلى كأس الاتحاد الإنجليزي مرتين وثلاثة كأس كاراباو وتوج بكأس الدرع مرتين، وأخيرا دوري أبطال أوروبا.

شارك في 46 مباراة في دوري أبطال أوروبا مع السيتي، حيث سجل 16 هدفا متوسط هدف واحد في كل ثلاث مباريات بالمسابقة.

الآن سيواجه تحديا جديدا في المملكة العربية السعودية.

وقال محرز، الذي سيحتفل بعيد ميلاده الـ 33 في فبراير المقبل: “كان اللعب لمانشستر سيتي شرفا وامتيازا”.

وتابع: “جئت إلى السيتي للفوز بالألقاب والاستمتاع بكرة القدم وحققت كل ذلك وأكثر بكثير.”

وأضاف محارب الصحراء: “لقد أمضيت خمس سنوات لا تُنسى مع هذا النادي، حيث لعبت مع لاعبين مذهلين وجماهير رائعة وأفضل مدرب في العالم.”

وواصل: “لقد عيشت طوال حياتي ذكريات رائعة وطريقة فوزنا بلقب الدوري الممتاز والمعارك التي خضناها أمام ليفربول وأرسنال في العام الماضي، أكدت رغبتنا الجماعية وعقليتنا في أن نكون الأفضل.”
وأتم رياض تصريحاته: “مانشستر سيتي سيكون إلى الأبد جزءا كبيرا وسعيدا من حياتي.”

أشاد مدير كرة القدم تكسيكي بيجيريستين بالنجم الجزائري.

وقال: “كان الرياض عاملا رئيسيا في نجاحاتنا المذهلة على مدى السنوات الخمس الماضية، ولن ننسى مساهمته”.

“وأردف: “إنه لاعب كرة قدم رائع لمشاهدته ويترك لنا الكثير من الذكريات الرائعة.

وختم حديثه: “هناك عدد قليل من الأجنحة الذين يمتلكون نفس مهاراته في كرة القدم العالمية، وسوف نفتقده لكن الجميع سيتمنى له كل التوفيق في مسيرته الجديدة.”

كل شخص في مانشستر سيتي يتمنى لرياض كل التوفيق في مسيرته المستقبلية.