فريق الرجال

الأبطال تحت المجهر: رودريجو

في أحدث إصدار من سلسلتنا "الأبطال تحت المجهر" بمناسبة فوز السيتي بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز موسم 2021/22، نسلط الضوء على لاعب الوسط الرائع رودريجو.

احتفالا بحملة أخرى لا تُنسى، والتي أسفرت عن لقب الدوري الممتاز السادس، نلقي نظرة على مساهمات نجوم السيتي.

لقد كان جهدا جماعيا حقيقيا حيث أحدث كل لاعب تأثيرا كبيرا. واليوم، نقوم بتحليل تأثير لاعب خط الوسط الإسباني الدولي لدينا...

إحصائيات الموسم

إجمالي المشاركات (جميع المسابقات): 46

مجموع الأهداف: 7

التمريرات الحاسمة: 2

عدد المشاركات في الدوري الإنجليزي: 33 مباراة

إجمالي الدقائق التراكمية: 3928

الأبرز في الموسم

كان لاعب خط الوسط الإسباني الدولي عنصرا رئيسيا في فريق المدرب بيب جوارديولا منذ انضمامه إلينا من أتلتيكو مدريد في صيف عام 2019.

من خلال قراءته الذكية للعبة، وخصائص التمرير الرائعة لديه، والفاعلية أمام المرمى، لعب اللاعب البالغ من العمر 25 عاما دورا كبيرا في نجاحنا في السنوات الثلاث الماضية.

ومع ذلك، القليل فقط قد يجادل في أن رودري استمتع بأفضل موسم له حتى الآن مع النادي عبر حملة رائعة في موسم 2021/22.

كان هناك العديد من المواقف الفردية الرائعة له - لكن لحظتين فارقتين بالتحديد تبرزان بشكل خاص تأثيره.

وصل الفريق الأول إلى ملعب أنفيلد في أكتوبر الماضي لخوض مواجهة حامية الوطيس بين ليفربول والسيتي والتي عكست معركتنا العملاقة على اللقب مع فريق يورجن كلوب.

مع انتهاء الوقت تقريبا ونتيجة المباراة 2-2، أبعد رودري كرة في منطقة الجزاء أمام الحارس إيدرسون والمدافعين بعد تسديدة من فابينيو غير المراقب على يسار منطقة الست ياردات.

سيطر لاعب خط وسط ليفربول على الكرة وكان لديه المرمى مفتوح للتصويب عليه مع عدم قدرة دفاع السيتي على التغطية.

بدا الأمر كما لو أن فابينيو في طريقه للتسجيل. ومع ذلك، ارتمى رودريجو نحو الكرة وتمكن بطريقة ما بإزالة الخطر لضمان حصول السيتي على نقطة مستحقة.

CITY+ | اشترك الآن للحصول على محتوى خاص وحصري

وصف آلان معلق المباراة عبر CITY + اللعبة بأنها "إنقاذ القرن" وبالنظر إلى حقيقة أننا فزنا باللقب في النهاية بنقطة من فريق ليفربول، فمن الصعب المبالغة في تقديرها.

حظى رودري بعد ذلك بلحظة حاسمة أخرى على طول الطريق إلى فوزنا النهائي باللقب بعد ثلاثة أشهر تقريبا حيث وصل السيتي في عام 2022 مع مهمة حاسمة في يوم رأس السنة الجديدة خارج أرضنا أمام آرسنال.

تعادلنا بصعوبة من ركلة جزاء لرياض محرز في الشوط الثاني بعد أن تقدم آرسنال في الشوط الأول عبر بوكايو ساكا.

على الرغم من أن أصحاب الأرض تقلصوا أيضا إلى 10 لاعبين حيث تلقى جابرييل بطاقة صفراء ثانية، حيث دخلت المباراة في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع، وبدا التعادل 1-1 مؤكدا.

ارتدت كرة عرضية من كيفن دي بروين إلى داخل منطقة الجزاء في طريق الإسباني، ونجح رودري في التقاط الكرة وتحويلها بصعوبة إلى مرمى الحارس رامسديل ليقودنا إلى فوز درامي ومستحق.

احتفال رودري الصاخب كشف عن حجم وأهمية اللحظة، حيث قاد الهدف أيضا فريق جوارديولا للفوز الحادي عشر على التوالي في الدوري.

لقد أثبت ذلك أنه أحد أكثر أهداف الموسم وأهمية.

نظرة عامة

غالبًا ما يتم تجاهل عمل لاعب خط الوسط الدفاعي ويمكن أن يكون غير واضح. ولكن، كان من المستحيل تجاهل تأثير رودري الهائل هذا الموسم.

بصرف النظر عن تلك اللحظات الحاسمة في آنفيلد وملعب الإمارات، فقد كان له دوره أيضا بالعديد من الأهداف الحيوية - والمثيرة للإعجاب في كثير من الأحيان - بما في ذلك تسديدة مذهلة ضد إيفرتون وهدف آخر مماثل في فوزنا 5-1 على واتفورد.

اشترك في المدونة الصوتية الرسمية للسيتي

أظهر رودري أيضا القوة ورباطة الجأش ليقودنا لتسجيل هدف التعادل بخبرة في فوزنا خلال شهر مايو بنتيجة 3-2 على أستون فيلا والذي جعلنا نتوج باللقب في أكثر الظروف دراماتيكية.

وتأكدت أهمية لاعب خط الوسط لدينا من خلال نظرة سريعة على الإحصائيات خلال موسم 2021/2022.

أثبت رودري أنه أفضل لاعب خط وسط دفاعي في الدوري الإنجليزي الممتاز في موسم 2021/202، حيث كان بمثابة حصنا صلبا في خط الوسط لدينا.

من خلال حضوره الجسدي القوي، أفسد رودري هجمات المنافسين، أكثر بكثير من أي لاعب آخر في المسابقة.

علاوة على ذلك، أثبت رودري أيضا أنه لا يقدر بثمن في الاستحواذ، حيث وجد زميلا له بنسبة 91.8 في المائة من تمريراته.

كما تصدّر قائمة أنجح التمريرات داخل نصف ملعب الخصم بينما أظهرت أهدافه السبعة في الدوري تأثيره الشامل.

دفاعيا وإبداعيا وهجوميا - قدم رودري أداء مثاليا بالفعل مع السيتي في الموسم المنقضي.

ماذا قيل عنه؟

بيب جوارديولا: "الأهم من أن تكون لاعب خط وسط متحكم هو أن تكون مستقرا دائما في المستوى، أن تلعب بمتوسط 7 أو 8 درجات في كل مباراة. ليس من الجيد أن يكون لديك أداء كبير بـ 10 درجات في مباراة ثم 2 أو 3 في أخرى. ربما هذا ممكن للجناح أو المهاجم، ولكن بالنسبة للاعب خط وسط، هذا ليس جيدا".

"أعتقد أن رودري مستقر للغاية، إنه دائما ما ينتبه وهو يدرك ما نبحث عنه لأنك في بعض الأحيان تحتاج إلى وقت لفهم ما نبحث عنه".

"لأنه يبلغ من العمر 25 عاما، لا يزال صغيرا وعقليته رائعة، إنه منافس، يمكنه إظهار ذلك في كل جلسة تدريب وكل مباراة".

"نحن أكثر من راضين عنه. لقد عرفنا ذلك عندما ذهبنا إليه في أتلتيكو، إنه ينمو ونأمل أن يكون لاعبا أفضل".

"الأمر يعتمد عليه وإذا واصل فهم ما عليه القيام به، لأنه لا يزال لديه الهامش ليكون لاعبا أفضل، ونأمل أن نتمكن من مساعدته".

فيما قال بول ديكوف: "نتحدث عن السجل الدفاعي له، إنه محوري في ذلك".

"يمكن في بعض الأحيان أن يترك المدافعون قلب الدفاع مكشوفا، لكن رودري يكون هناك ويحمي المدافعين الأربعة بشكل لا يصدق".

"إدارة لعبته رائعة، عندما يستعيد الكرة مرة أخرى، نادرا ما يفقدها".

"يمكنك أن ترى ما هو اللاعب الذي سيكون عليه الآن. إنه محوري في الطريقة التي يريد بيب منا أن نلعب بها".

"نتحدث جميعا عن اللاعبين الرائعين المهاجمين لدينا، لكنه الشخص الذي يقوم بالكثير من المجهود من اليسار واليمين والوسط!".

عرض جميع شركاء النادي
Manchester City FC

اختر اللغة

Mancity.com

31?
loading