شارك رودري المباراة كاملة لمدة 90 دقيقة مع إسبانيا التي تأهلت لدور الستة عشر، بالرغم من فوز اليابان بنتيجة 2-1.

تعد هذه النسخة الثالثة التي يشارك فيها صاحب الـ 26 مع منتخب إسبانيا، ولم يخوض أيمريك لابورت المباراة للمرة الأولى في مونديال قطر.

وكان سيخرج منتخب إسبانيا من دور المجموعات، بعدما تقدمت كوستاريكا على ألمانيا ضمن منافسات المجموعة الخامسة.
ولكن فازت ألمانيا في نهاية اللقاء بنتيجة 4-2 لتضمن إسبانيا مكانا لها في دور الستة عشر.

افتتح موراتا التسجيل للأسبان بعد بداية المباراة بـ 11 دقيقة، حيث استلم تمريرة جيدة من سيزار أزبيليكويتا ونجح في هز شباك اليابان.

احتاجت اليابان 142 ثانية فقط بعد بداية الشوط الثاني لأدراك هدف التعادل، ثم تقدم تاناكا للمنتخب الياباني.

وبالتالي لم تنجح ألمانيا في الصعود للدور الستة عشر نظرا لفوز اليابان ولفرق الأهداف بينها وبين إسبانيا.

وتأهل منتخب اليابان للمرة الثانية على التوالي إلى دور الثمن نهائي لأول مرة في تاريخ اليابان.

سيواجه منتخب إسبانيا نظيره المغرب الذي تصدر المجموعة السادسة بعد الفوز على كندا بنتيجة 2-1.

ستقام المواجهة يوم الثلاثاء الموافق 6 من الشهر الجاري، وذلك في تمام الساعة 18:00 بتوقيت مكة المكرمة.