فريق الرجال

رودريجو: الفوز على أستون فيلا مازال يشعرني بالقشعريرة

يركز رودريجو على كأس العالم مع منتخب إسبانيا، ولكنه أحداث شهر مايو المايو والفوز باللقب أمام أستون فيلا مازال في ذاكرته.

لاعب مانشستر سيتي يذكر التفاصيل الدرامية لليوم الأخير من موسم 2021/22 بالدوري الممتاز، والطريقة التي سارت بها المباراة.

مع وجود اللقب على المحك والاحتياج لثلاث نقاط للفوز بالتحدي أمام ليفربول، تأخر الفريق السماوي 2-0 أمام أستون فيلا حتى الدقيقة 76 من عمر المباراة.

ما حدث بعد ذلك حتى النهاية كان يعكس الروح وعدم الاستسلام الذي تتمتع به هذه المجموعة في مانشستر سيتي، عندما تمكن رودريجو وإيلكاي جوندوجان من قلب المباراة رأسا على عقب في ست دقائق لا تنسى.

وقال رودريجو: "أنت تتحدث عن هذا اليوم ويبدأ جلدي يشعر بالقشعريرة، أعتقد أننا صنعنا التاريخ في ذلك اليوم."

وأضاف: "من الصعب جدا الفوز بالدوري الممتاز، ومن أجل ذلك كان عليك خوض المباراة الأخيرة."

وتابع: "لديك 80 أو 90 نقطة، وبالطبع تعرف أن ليفربول خلفك، ولن يسقطوا أي نقاط أو يعطوك أي شيء، عليك أن تفوز."

يقول رودريجو أن الأمور كانت أكثر صعوبة بعد الهزيمة أمام ريال مدريد في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، قبل أسابيع قليلة.

مانشستر سيتي كان يتقدم في مجموع المباراتين 3-1 على ملعب سانتياجو بيرنابيو مع تبقي وقت قليل، ولكن الهزيمة بـ 4-3، أبعد التأهل إلى النهائي.

وكشف رودريجو: "أتذكر منذ مباراة ريال مدريد في الأدوار الإقصائية، كان مازال لدينا أربع مباريات للفوز بالدوري الممتاز."

وأشار: "كان الأمر صعبا في هذا الموقف لأن حلم دوري أبطال أوروبا انتهى، والآن عليك القتال على شيء كبير وصعب حتى النهاية."

واستمر: "الحالة المعنوية تقل، ولكن عليك أن تستعيد الروح، الأمر ليس سهلا، وأعتقد المباريات الأخيرة كانت أفضل جزء في الموسم بعد هذه الهزيمة."

وتابع رودريجو: "لقد أظهرنا قوة الشخصية لدينا حتى المباراة الأخيرة والتي كنا نحتاج فيها للفوز، ولكننا كنا متأخرين 2-0."

واصل رودريجو حديثه حيث قال: "تخيل هذا الإحساس، نمر بهذه اللحظات داخل الملعب، ليس لدينا 70 دقيقة بل 25 دقيقة."

وأضاف: "كل شيء حدث سريعا، وكنا نشعر بأن هذا ليس يومنا، تظهر كرة القدم أنها تمنحك شيئا ما، يوم ريال مدريد كان كارثيا، وهذا اليوم كان مذهلا."

وكشف: "هذا يتحدث عن روح الفريق، روح كرة القدم، والذي يجب أن تؤمن بها دائما."

حمل تطبيق مانشستر سيتي الرسمي

واستمر: رودريجو: "الفريق كان مهما، ويمكن أن نفعل شيئا مثلما فعله سيرجيو آجويرو في عام 2012، أن تفوز بالدوري في الدقائق الأخيرة، دائما ما هذا يمثل الناس في المدرجات."

واستكمل رودريجو حديثه: "هذه اللحظة تتحدث عن النادي، روح النادي، والوقت الذي انتظروه لمثل هذه اللحظات هو سنوات وسنوات، والآن يحدث في مانشستر سيتي."

وتابع: "أنت تعمل لمدة عام للفوز بالدوري الممتاز، وعندما يحدث ذلك يصبح مذهلا، يكون لديك يومين أو ثلاثة للاحتفال."

وأخيرًا قال رودريجو: "ولكن علينا أن تركز على الأمور الأخرى، ليس لديك نصف عام للاحتفال، هو هذا الوقت فقط، لذلك هذا الشعور لا يصدق."

عرض جميع شركاء النادي
Manchester City FC

اختر اللغة

Mancity.com

31?
loading