فريق الرجال

جريليش: لعبي كجناح أيسر هو سبب انتقالي للسيتي

أوضح جاك جريليش أن أدائه في الجناح الأيسر هو الذي ضمّن انتقاله إلى بطل الدوري الإنجليزي الممتاز الصيف الماضي - وهو واحد من مركزين يمكن أن يكون لهما أكبر تأثير.

يخوض اللاعب الدولي الإنجليزي موسمه الثاني على ملعب الاتحاد بعد انضمامه من أستون فيلا في سوق الانتقالات الصيفية عام 2021.

 ولعب في جهة اليسار في المقدمة في كل من مبارياته الخمس مع السيتي حتى الآن هذا الموسم، وساعد فريق المدرب بيب جوارديولا على تحقيق بداية خالية من الهزيمة في كل من الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا. 

 

وبعد أن عاد منذ البداية في آخر مباراتين للفريق السماوي، يتطلع جريليش إلى الانطلاق في فترة حاسمة قبل ستة أسابيع من كأس العالم.

وقال: "بدأت بشكل جيد في فترة ما قبل الموسم، وبدأت المباراة الأولى في الموسم التي فزنا بها خارج ملعبنا على وست هام، في المباراة الثانية من الواضح أنني تعرضت للإصابة وأصبت منذ الأسبوع الماضي، لقد عدت ولعبت بعض مباريات دوري أبطال أوروبا".

وأكمل الدولي الإنجليزي: "شعرت أنه كان بإمكاني أن أكون أفضل في كليهما، لكنني ما زلت أحاول تعويض لياقتي، لقد تعرضت للإصابة في بداية الموسم ولم يكن الأمر مثاليا، لكنني الآن أتطلع إلى الأمام وأحاول أن أستعيد لياقتي وأحاول استعادة مستواي".

وختم تصريحاته: "في العام الماضي كنت مستقرا، ولكن الآن أريد أن أبدأ في الأداء بالطريقة التي جعلتني أتحرك هنا، لقد فعلت ذلك في أوقات الموسم الماضي، ربما لم أكن متسقا بما يكفي وهذا شيء يمكنني تحسينه هذا العام وآمل أن يؤتي ثماره."

وبعد أن عاد منذ البداية في آخر مباراتين للفريق السماوي، يتطلع جريليش إلى الانطلاق في فترة حاسمة قبل ستة أسابيع من كأس العالم.

وقال: "بدأت بشكل جيد في فترة ما قبل الموسم، وبدأت المباراة الأولى في الموسم التي فزنا بها خارج ملعبنا على وست هام، في المباراة الثانية من الواضح أنني تعرضت للإصابة وأصبت منذ الأسبوع الماضي، لقد عدت ولعبت بعض مباريات دوري أبطال أوروبا".

وأكمل الدولي الإنجليزي: "شعرت أنه كان بإمكاني أن أكون أفضل في كليهما، لكنني ما زلت أحاول تعويض لياقتي، لقد تعرضت للإصابة في بداية الموسم ولم يكن الأمر مثاليا، لكنني الآن أتطلع إلى الأمام وأحاول أن أستعيد لياقتي وأحاول استعادة مستواي".

وختم تصريحاته: "في العام الماضي كنت مستقرا، ولكن الآن أريد أن أبدأ في الأداء بالطريقة التي جعلتني أتحرك هنا، لقد فعلت ذلك في أوقات الموسم الماضي، ربما لم أكن متسقا بما يكفي وهذا شيء يمكنني تحسينه هذا العام وآمل أن يؤتي ثماره."

 

ويعتبر اللاعب البالغ من العمر 27 عاما أن المركز الذي يلعب به مؤخرا في الجانب هو واحد من اثنين يكون الأفضل فيهم بشكل إبداعي.

قال: "ما دفعني للتحرك هنا هو اللعب على اليسار، كانت هناك أوقات في الموسم الماضي لعبت فيها بصفتي تسعة زائف، لعبت في المركز رقم 8 في بعض الأحيان حيث يلعب برناردو وجوندوجان وكيفين دي بروين".

وتابع: "أنا أحب هذا المركز أيضا ولعبت هناك في الماضي مع أستون فيلا، أعتقد أنك إذا لعبت في هذا المركز في السيتي فستشاهد الكثير من الكرة، لذا سأقول إن الجناح الأيسر أو رقم ثمانية [هو مركزي المفضل]".

 

وأضاف: "اللاعبون المهاجمون مثلي، إيرلينج هالاند، فيل فودين، جوليان ألفاريز ورياض محرز، أعتقد أنه يمكننا جميعا اللعب في مراكز مختلفة".

كما أوضح جريليش: "أعتقد أن الثلاثة في المقدمة هم أكثر ما يغيره المدرب سواء كان المدافعون أو لاعبي الوسط، لكن المهاجمين هم الذين يغيرهم كثيرا".

وواصل: "لن يلعب كل شخص في كل مباراة، فلدينا الكثير من المواهب في المقدمة ولكن عندما تُمنح هذه الفرصة، عليك الاستيلاء عليها بكلتا يديك وهذا ما سأحاول القيام به".

ولم يسجل جريليش هذا الموسم بعد، لكن كما قال بيب جوارديولا في مؤتمره الصحفي قبل المباراة، هذا ليس شيئا يجب أن يثير قلق مشجعي السيتي.

بدا أنه كان في مقدمة خطط جوارديولا عندما انطلق الموسم الجديد، إلى أن أدت إصابته في الكاحل إلى إعاقة تقدمه المبكر.

وسيعود السيتي إلى الدوري الممتاز يوم السبت برحلة إلى ولفرهامبتون، الذي يتطلع لدعم فوزه 1-صفر على ساوثهامبتون في مباراته الأخيرة. 

وبعد أن عاد منذ البداية في آخر مباراتين للفريق السماوي، يتطلع جريليش إلى الانطلاق في فترة حاسمة قبل ستة أسابيع من كأس العالم.

وقال: "بدأت بشكل جيد في فترة ما قبل الموسم، وبدأت المباراة الأولى في الموسم التي فزنا بها خارج ملعبنا على وست هام، في المباراة الثانية من الواضح أنني تعرضت للإصابة وأصبت منذ الأسبوع الماضي، لقد عدت ولعبت بعض مباريات دوري أبطال أوروبا".

وأكمل الدولي الإنجليزي: "شعرت أنه كان بإمكاني أن أكون أفضل في كليهما، لكنني ما زلت أحاول تعويض لياقتي، لقد تعرضت للإصابة في بداية الموسم ولم يكن الأمر مثاليا، لكنني الآن أتطلع إلى الأمام وأحاول أن أستعيد لياقتي وأحاول استعادة مستواي".

وختم تصريحاته: "في العام الماضي كنت مستقرا، ولكن الآن أريد أن أبدأ في الأداء بالطريقة التي جعلتني أتحرك هنا، لقد فعلت ذلك في أوقات الموسم الماضي، ربما لم أكن متسقا بما يكفي وهذا شيء يمكنني تحسينه هذا العام وآمل أن يؤتي ثماره."

 

عرض جميع شركاء النادي
Manchester City FC

اختر اللغة

Mancity.com

31?
loading