quote feed-section sponsor-promos cf show linkedin dugout
 سمير نصري

سمير نصري

8
لاعب وسط
 سمير نصري
Born
26 June 1987, مارسيليا، فرنسا
انضم
23 August 2011
 سمير نصري

صانع ألعاب موهوب وصاحب خبرة كبيرة...

ابن مدينة مارسيليا المولود يوم السادس والعشرون من شهر يونيه 1987 واللاعب الذي بزغ نجمه سريعاً مع الفريق الفرنسي الوحيد المتوج بدوري أبطال أوروبا بداية تسعينيات القرن الماضي "مارسيليا".

سمير نصري الملقب بالأمير الصغير، شارك في أول موسم له مع مارسيليا في 24 مباراة وسجل هدفاً 2005/2004 فتأكد كل عشاق اللاعب الفرنسي بأن لزين الدين زيدان خليفة حقيقي يُدعة نصري، كيف لا وهو يتلك المهارات والقدرات الفنية والفردية العالية ويحمل أصولاً عربية جزائرية مثل زيدان بالضبط.

نصري وافقت إدارة ناديه "آرسنال" على أن يكون لاعباً جديداً في مانشستر سيتي بعد شدٍ وجذب منذ بداية الشهر الجاري، لينضم اليوم الثلاثاء الموافق 23 من شهر أغسطس لعام 2011 ليصبح ضمن كتيبة السيتي المقرر لها المشاركة في دوري أبطال أوروبا والمنافسة على الألقاب المحلية.

ظهر نصري لأول مرة يُداعب الكرة في شوارع مدينة مارسيليا قبل أن يلتحق بالفئات العمرية المحترفة لفريق المدينة وظل يتدرج حتى أصبح لاعباً أساسياً في فريق الكبار قبل أن يتخطى عامه الـ17، وكانت الأسابيع الأولى التي قضاها مع الفريق الأول لمارسيليا توضح أن الفرنسيين أمام موهبة قادمة بسرعة قياسية نحو القمة، وسرعان ما أكد ذلك بأهدافه وتمريراته الحاسمة خلف المهاجمين.

وفي موسم 2007/2006 حصل على أفضل لاعب في الدوري الفرنسي حين ظهر في 37 مباراة محلية وسجل 3 أهداف وصنع العديد منها لرفاقه في الفريق، ما أهله ليمثل المنتخب الفرنسي للمرة الأولى ضد النمسا في مارس 2007 بعد أن لعب أدواراً مختلفة مع منتخبات شباب فرنسا.

وأحرز تقدماً ملحوظاً بعدها رفقة مارسيليا في موسم 2008/2007 بتسجيله ستة أهداف من 30 مباراة محلية، ما لفت أنظار أكبر الأندية الأوروبية، لكن آرسنال الذي يعتمد على التقاط المواهب الشابة كان له النصيب في الحصول على خدماته صيف عام 2008 بعد ظهوره بمظهر جيد في كأس الأمم الأوروبية في نفس العام والتي أُقيمت على الأراضي النمساوية والسويسرية.

تعرض سمير نصري لبداية ممتازة في الدوري الإنجليزي الممتاز إذا تمكن من التغلب على سرعة اللعب وقوة الالتحامات ليتمكن من إثبات نفسه وأحقيته للعب كأساسي بعد رحيل روبيرت بيريس عن وسط المدفعجية، وقد تمكن من التسجيل في مرمى مانشستر يونايتد (هدفان) نصرا آرسنال قبل أن يسجل أولى أهدافه ضد ويست بروميتش البيوم في افتتاح موسم 2009/2008 والذي انهاه مشاركاً في 44 مباراة ومُحرزاً لسبعة أهداف في جمع المسابقات التي خاضها مع الفريق.

إلا أن صدمة عنيفة ضربته ودمرت بدايته السعيدة حين تعرض لكسر في الساق أثناء المرحلة التحضيرية لموسم 2010/2009 أدت لتغيبه عن معظم المباريات ليُنهي هذا الموسم بالمشاركة في 30 مباراة فقط ومحرزاً لخمسة أهداف. 

استرد نصري عافيته في موسم 2010/2011 وتمكن من نسيان ألم الإصابة التي تعرض لها صيف 2009، ليسجل مع آرسنال العديد من الأهداف الهامة ويصنع أهدافاً رائعة من بينها صناعته لهدف فوز آرسنال على برشلونة في ملعب الإيماريتس بذهاب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا، ليتسبب في هزيمة بطل أوروبا وهو الفوز الوحيد لأي فريق على البرسا آنذاك.

وسجل نصري أحد أجمل أهدافه خلال مسيرته الكروية أمام فولهام الذي يَحرسه المخضرم "مارك شوارزر" حيث راوغ العديد من عناصر الدفاع والحارس ليقود المدفعجية للفوز في هذا الديربي.

ودخل بعد هذا الأداء وعدد 15 هدفاً في جميع المسابقات التي خاضها رفقة المدفعجية ضمن أفضل 6 لاعبين ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لعام 2011 إلا أن اللقب ذهب في نهاية المطاف لجاره في شمال لندن "جاريث بيل" لاعب توتنهام هوتسبير.

انتقل سمير نصري إلى مانشستر سيتي رسميًا لمدة أربعة سنوات في شهر اغسطس 2011.

اذهب إلى المحتوى

الإعلام

المشاركات خلال مسيرته 175

نصري