أخبار النادي

السيتي يدعم بفخر مركز التطعيم ضد فيروس كورونا بملعب الاتحاد

السيتي يدعم بفخر مركز التطعيم ضد فيروس كورونا بملعب الاتحاد
يفخر نادي مانشستر سيتي بمواصلة لعب دوره في مواجهة وباء فيروس كورونا، وذلك بتقديم المساعدة لمركز التطعيم ضد فيروس كورونا الذي تم إنشاؤه حديثا والموجود في حرم ملعب الاتحاد.

وبعد الإعلان في أواخر العام الماضي عن بدء برنامج التطعيم في المملكة المتحدة، عمل النادي عن كثب مع شركاء حرم الملعب لضمان أن تكون المرافق جاهزة لتمكين طرح اللقاح وإيصاله بسلاسة.

وكجزء من دعم النادي، أتاح مانشستر سيتي الوصول إلى ملعب الاتحاد لتدريب الممرضات والموظفين الذين سيديرون مركز التطعيم. إلى جانب ذلك، سيدعم النادي العمليات في الموقع طوال مدة برنامج التطعيم.

في أبريل من العام الماضي 2020، وتحت إشراف مانشستر سيتي، تم إنشاء شراكة بين النادي، وخدمة الصحة الوطنية بالمملكة المتحدة، وشركاء النادي في الاتحاد، والتي شهدت تحول حرم الاتحاد لتقديم مجموعة واسعة من الأنشطة للاستجابة لأزمة فيروس كورونا المستجد. وشمل التعاون الوصول إلى المرافق، ومركز مخصص للراحة والاسترخاء والتدريب.

وفي الأشهر التي تلت ذلك، واصل النادي دعمه لهيئة الخدمات الصحية الوطنية التي عقدت عيادات صيفية خاصة في استاد الاتحاد والتي مكنت ما يقرب من 6000 طفل في جميع أنحاء مانشستر من مواكبة التطعيمات.

وتعليقا على مركز التطعيم ودور النادي في جميع مراحل الوباء، قال داني ويلسون، المدير العام اعمليات مانشستر سيتي:"كانت الأشهر الماضية صعبة للغاية بالنسبة لسكان مدينة مانشستر، وبالتأكيد على افتتاح مركز التطعيم في حرم الاتحاد هو خبر مرحب به للجميع".

وأضاف قائلا: "خلال الأسابيع الأخيرة، عمل النادي عن كثب مع شركاء الملعب لضمان حصول خدمة الصحة الوطنية بالمملكة المتحدة
على الدعم الذي تحتاجه لتقديم برنامج التطعيم الخاص بها بنجاح، ونحن ثابتون في التزامنا بدعم مانشستر من خلال التعافي على المدى الطويل، كما سعينا للقيام بذلك من الأيام الأولى للوباء".

وقالت سارة برايس، مديرة شراكة الرعاية الصحية والاجتماعية في مانشستر: "لقد كان الدعم من حرم ملعب الاتحاد ومانشستر سيتي عاملاً أساسيا لتمكيننا من إنشاء هذه الخدمة بسرعة كبيرة لسكان مانشستر".

"لقد عمل موظفونا المحليون في مجال الرعاية الصحية والفريق في حرم الاتحاد معا على مدار الساعة لإعداد الموقع لتلقي اللقاحات والتأكد من تدريب الموظفين".

"هذا جزء من جهد ضخم لتوفير اللقاح لآلاف الأشخاص في جميع أنحاء مانشستر. أنا فخورة حقا بالعمل الذي تم بوتيرة استثنائية لضمان تمكن سكاننا من العودة إلى نوع من الحياة الطبيعية".

وقالت جاكي بورو، مدير البرنامج في مركز التطعيم "GM": "نحن فخورون جدا بما تم تحقيقه في إنشاء أول مركز تطعيم في مانشستر. هذه خطوة مهمة وإيجابية إلى الأمام بالنسبة لنا في مكافحة كوفيد-19".

"لم يكن هذا ممكنًا لولا الدعم من شركائنا في نادي مانشستر سيتي، إنه مثال حقيقي للعمل التعاوني في أفضل حالاته".

"أود أن أشكر الزملاء من مختلف مؤسساتنا الذين عملوا بجد خلف الكواليس في كل من الفرق السريرية وغير السريرية لتمكين هذا المركز من النهوض والعمل بسرعة وأمان".

وقال بيف جرايج، العضو التنفيذي في مجلس مدينة مانشستر لصحة البالغين: "لا يمكن تحقيق النجاح في المعركة ضد كوفيد من خلال العمل بمفردنا، ونحن محظوظون جدا لوجود مثل هذه الشراكات القوية في المدينة التي يمكن أن تتضافر في أوقات الأزمات".

وأنهى: "يمثل دعم مانشستر سيتي في ضمان إتاحة حرم الاتحاد كموقع تطعيم شامل خطوة مهمة للعودة إلى الحياة الطبيعية - وشكرا كبيرا للنادي على تعاونهم أثناء الوباء".

عرض جميع شركاء النادي
Manchester City FC

اختر اللغة

Mancity.com

31?