يعتقد يايا توريه أن اللاعبون الشباب في مانشستر سيتي يخوضون تجربة جيدة هذا الموسم.

اللاعب الإيفواري البالغ 34 سنة لعب بصورة أقل هذا الموسم، بينما يشارك لاعبون أمثال رحيم سترلينج ليروي ساني جابريل جيسوس ويمنحون السيتي الدفعة للتقدم في صدارة الدوري الممتاز ودوري الأبطال.

وبعد القدرات الرائعة التي أظهرتها مواهب السيتي تلقى الفريق دفعة قوية إلى جانب لاعبيه الكبار وفقاً لما أكده يايا توريه.

يايا أضاف :"بالنسبة للاعبين مثلي وكومباني، اللاعبون الأكبر سناً، ونحن نشاهد اللاعبين الأصغر سناً مثل ساني وسترلينج يلعبون، نلعب نحن بثقة أكبر، يمكننا  أن نرى ما يمكننا فعله، عندما نضع الضغوط نحصل على النتائج".

يايا توريه شارك في خمس مباريات هذا الموسم، وساعد السيتي على تمديد مسيرته مع الانتصارات التي وصلت إلى 20 مباراة متتالية.

شارك يايا أساسياً في مباراة فينورد السابقة في دوري أبطال أوروبا في ملعب الاتحاد، وسوف يكون من جديد في التشكيل الذي يواجه فريق شاختار.

الفريق السماوي يريد أن ينهي المجموعة السادسة في دوري الأبطال بأكبر عدد من النقاط ليصبح أول فريق إنجليزي يحقق الانتصار في كل مباريات المجموعة وذلك قبل صدام الديربي يوم الأحد.

توريه الذي لعب في وقت مبكر من مسيرته في أوكرانيا مع فريق ميتالور دونيتسك قال :"فريقنا يلعب أفضل كرة قدم في أوروبا، ولكننا نريد أن نلعب مع أفضل الفرق لنرى إلى أين وصلنا!".

وواصل يايا :"أعتقد أن الفرق تحترمنا، نحن في حالة جيدة الآن، لدينا ثقة كاملة، الطريقة التي نسيطر بها على المباريات رائعة".

واختتم لاعب وسط السيتي قائلا:ً "شاختار لديه فريق جيد، وقائمة كبيرة، ومدرب عظيم، وبالنسبة لنا هذا تحدي أن نلعب ضدهم".