سمح الأطباء للاعبنا سيرجيو أجويرو بالعودة إلى مدينة مانشستر كما كان مقرراً له،وذلك بعد أن عانى من نوبة دوار خلال مواجهة الأرجنتين التي هُزمت فيها أمام نيجيريا (4-2) في كراسنودار.

سيرجيو أجويرو لم يفقد وعيه، لكن تم نقله إلى المستشفى من أجل بعض الفحوصات الطبية والإجراءات الوقائية، وسوف يخضع اللاعب للفحص الطبي من خلال أطباء النادي قبل رحلة الفريق السماوي إلى ليستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز.